لورا فرح وهاب
استشارية التغذية الطبية والعلاجية
مركز استشارات التغذية
مركز الخالدي الطبي

الكورتيزول «Cortisol « هو هرمون يفرز بواسطة الغدة الكظرية ويلعب دوراً مهماً في وظيفة كل جزء من أجزاء الجسم تقريباً ، وهو الهرمون المسؤول عن مستويات التوتر في الجسم .
يتعرض مستوى الكورتيزول في الدم للتغير طوال اليوم حيث يكون في أعلى تركيز له في الصباح وخاصة ما بين الساعة السادسة والثامنة صباحاً ويقل تدريجياً حتى يصل إلى أقل تركيز عند منتصف الليل. يمكن قياس كمية الكورتيزول في الدم أو في البول أو قد تستخدم عينة من اللعاب أحياناً . إن قياسها في الدم يظهر مستوى إفرازها في زمن معين خلال اليوم فمثلاً يتراوح مستوى هرمون الكورتيزول في الصباح ما بين 165-744 نانومول /لتر بينما يقل في المساء ليتراوح ما بين 83-358 نانومول /لتر ، ولكن قد يضطرب هذا النظام في تراكيز الهرمون عندما يعمل الشخص ضمن مناوبات ليلية أو ينام بشكل متقطع خلال اليوم . وترتفع نسبة هرمون الكورتيزول اثناء التوتر والضغوط النفسية أو البدنية أو أثناء المرض أو التعرض لصدمات أو عمليات جراحية وإذا بقيت مستويات التوتر عالية لفترة زمنية طويلة فقد تسبب نتائج عكسية للصحة .
وظائف هرمون الكورتيزول عديدة أهمها أنه ينظم ضغط الدم ، وضروري لتنظيم وظيفة القلب الوعائية ، و مهم لجهاز المناعة ، ويسيطر على استعمال الجسم للبروتين والكربوهيدرات والدهون ، عدا انه مسؤول أساسي عن عملية استقلاب المواد ( الأيض ) في الجسم ، ويساعد في المعاونة على التحكم بمعدل السكر في الدم ، ومعاونة الجسم على التعامل مع التوتر .
من الحالات التي تؤدي إلى ارتفاع هرمون الكورتيزول هي فرط نشاط الغدة الكظرية الأولي أو الثانوي - قصور الغدة الدرقية – فشل الكبد – أثناء الحمل – أثناء تعاطي مضادات الحمل ( الأستروجين ) – الإلتهابات الحادة – الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية وخاصة حمل أوزان تفوق قدرة وتحمل الشخص لفترة زمنية طويلة – الإجهاد الذهني الناتج عن الضغوطات الحياتية والنفسية والعاطفية كضغوط العمل والعصبية وقلة النوم - التهاب الدماغ Encephalitis ) ) – احتشاء القلب الإحتقاني- تعاطي الكحول بكميات كبيرة في غير المدمنين- متلازمة كوشينغ Cushings Syndrome « « ولكن هناك حالات تؤدي إلى إنخفاض هرمون الكورتيزول مثل الإصابة بمرض أديسون Addisons Disease – قصور الغدة الكظرية الناتج من قصور الغدة النخامية – أثناء تعاطي الأستيرويدات .
قد تسبب المستويات المرتفعة من هرمون الكورتيزول إلى بعض الأعراض مثل زيادة سكر الدم – ارتفاع ضغط الدم – البدانة – هشاشة الجلد وظهور خطوط جلدية على عضلات البطن – هشاشة عظام – اضطرابات في الدورة الشهرية وغزارة في شعر الوجه عند النساء – قرحات هضمية – تخلخل العظام – الإكتئاب – تراكم الدهون وخاصة في منطقة البطن . أما المستويات المنخفضة من هرمون الكورتيزول تسبب نقص الوزن والضعف العضلي والإنهاك وإنخفاض ضغط الدم والألم البطني .
إن إرتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم تسمى فرط كورتيزول الدم أو متلازمة كوشينغ والتي تحدث عن إرتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم بشكل غير طبيعي لفترة طويلة من الزمن ومن أعراض إرتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم هي :-

زيادة الوزن
يعتبر واحدة من أكثر أعراض ارتفاع مستويات الكورتيزول والذي يحدث عادة في الجزء العلوي من الجسم وخاصة الأكتاف والصدر وأعلى الظهر وغالباً ما يكون ساقين المصاب به نحيفة وغالباً ما يكون الوجه مستديراً ومائل للإحمرار .

الأعراض الجلدية
 إن إرتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم يحدث تغيرات مختلفة في الجلد والبشرة والتي قد تتطور لإلتهابات جلدية على الثديين والبطن والفخدين والوجه.

أعراض العضلات والعظام
إن إرتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم تؤثر بشكل مباشر على العضلات والعظام مما يؤدي إلى الشعور بألم عميق في العظام وضعف في العضلات والام الظهر .

الأعراض العصبية
حيث قد يتسبب إرتفاع مستويات الكورتيزول إلى إرتفاع ضغط الدم بإستمرار والإكتئاب والقلق والصداع المتكرر والتعب المزمن .

يوجد هناك مجموعة من الأطعمة التي تعمل على رفع مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم أهمها :
-الدهون غير المشبعة : تعتبر من أسوأ الأطعمة التي تزيد من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم .
-السكر المكرر : السكر في جميع أشكاله وخاصة المكرر يرفع مستوى الكورتيزول في الجسم .
-الكافيين : تناول الشاي والقهوة بكميات كبيرة تعمل على رفع مستوى الكورتيزول في الجسم .
-الأطعمة المنخفضة الألياف : تؤثر على مستويات الكورتيزول كونها لا تشعرك بالشبع والإمتلاء وقد تتسبب في اضطرابات في عملية اخراج البراز وهذا يزيد من التوتر وكذلك يحدث اضطراب في الجهاز الهضمي وهذا يؤثر على مستوى هرمون الكورتيزول .
-الكحول : ترفع مستويات الكورتيزول إلى جانب كونها سامة للكبد لعدم قدرته على تكسيرها وهذا يزيد من التوتر الداخلي للجسم .
-الدهون الحيوانية المشبعة : عند تناولها بكثرة مثل الزبدة – البيض – الحليب كامل الدسم واللحوم الغنية بالدهون تساعد على رفع مستوى الكورتيزول .
 يمكنك التقليل من نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم عن طربق :-
-محاولة التقليل من التعرض للتوتر .
-الحصول على نوم عميق .
-عمل تمارين التدليك والتأمل واليوغا .
- تناول وجبات غذائية صحية متوازنة قليلة الدهون والسكريات .
- التركيز على تناول منتجات الحبوب الكاملة الغنية بالفيتامينات والألياف .
-الإكثار من تناول الأسماك الغنية بأوميغا -3 .
-التركيز على تناول الخضار والفواكه الغنية بالفيتامينات والعناصر المعدنية وخاصة فيتامين B5-C والفوليك أسيد والزنك .
- شرب كوب من اللبن الدافىء خالي الدسم قبل النوم يخفف من التوتر .
- ممارسة الرياضة بشكل منتظم .
- الإستيقاظ صباحاً باكراً ليستفيد الجسم من إفراز هرمون الكورتيزول .
- التركيز على تناول بعض أنواع من الأطعمة التي لوحظ أنها تساعد على خفض الكورتيزول مثل السبانخ – الفاصولياء – الليمون – الكيوي – السمك والسردين – بذور الكتان – الجوز – الريحان – الشوكولاته السوداء .
 من هنا يتضح لنا أهمية هرمون الكورتيزول للجسم .
www.kmc.jo
dietitian@kmc