الرأي - ابو ظبي

ضمن إطار فعاليات قمّة "بيروت إنستيتيوت" الثانية التي افتُتحت في العاصمة الإماراتية، تحت عنوان "نحو هيكلة بنّاءة لاندماج المنطقة العربيّة في المستقبل العالمي النامي"، كرّمت مؤسّسة "بيروت إنستيتيوت" خمس شخصيّات متميّزة ومعطاءة في المنطقة العربية والعالم.

وتضمّنت قائمة الشخصيات المكرّمة كلّ من: ديفيد إغناتيـوس، الصحافي والروائي الأميركي وكاتب عمود في صحيفة "واشنطن بوست"، نجـوى قاسـم، الصحافية والإعلامية اللبنانية المخضرمة، مقـدّمة بـرنامج سياسي، الحدث، على قناة "العربيّة"، يسرى مارديني، اللاجئة السورية والسـبّاحة الأولمبيّة وسـفيرة النوايا الحسنة لدى UNHCR في أبريل ٢٠١٧، دانة سليمان البلوشي، ١٢ عاماً، أصغر رائدة فضاء إماراتية في وكالة "ناسا"، وأديب سليمان البلوشي، ١٤ عاماً، "أصغـر عالم عربي" إماراتي.

وأشادت الرئيسة التنفيذية لـ"بيروت إنستيتيوت" راغدة درغام، بالمكرّمين وعطاءاتهم وتميّزهم في المنطقة العربية والعالم". بدوره، أعرب إغناتيوس عن محبّته العميقة للمنطقة العربية واحترامه الشديد للصحافيين العرب وتضحياتهم عبر السنين، فمنهم مَن خسر حياته في سعيه وراء الحقائق".

الطفلة دانا البلوشي، أعربت عن سعادتها بالتكريم، مؤكّدةً أنّ نجاحها "خير دليل على أنّ الحلم لا يقف عند عمرٍ محدّد". من جهته، اعتبر الطفل أديب البلوشي أن نجاحه لم يكن ممكناّ لولا دعم أهله ودولة الإمارات العربية المتحدة، وإيمانهم بقدراته ومهاراته.

سليمان البلوشي، والد الطفلين المكرّمَين، توجّه بالشكر العميق لـ"بيروت إنستيتيوت"، وما تقوم به من جهدٍ في هذه القمّة على مدى يومين، معرباً عن تقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة، مشدّداً على أن "كلّ بيت في الوطن العربي يحتضن أبناء من مثال أديب ودانا".