عمان - احمد النسور - كلف وزير الصحة الدكتور علي حياصات الجهات ذات العلاقة اعادة اعداد تصورشامل عن الوضع التأميني للمواطنين لحصرعدد غير المؤمنين صحيا ورفعه الى رئاسة الوزراء.
وطالب الوزير اعداد قوائم باعداد المواطنين الذين لديهم اكثر من تأمين صحي لتخييرهم اختيار مظلة تامينية واحده لمنع الازدواجية للحد من الهدر في القطاع الصحي برمته.
ووفق وزارة الصحة فان نسبة المؤمنين صحيا بلغت 87.3% من الاردنيين وهؤلاء مشمولون بمظلات التأمين الصحي المختلفة مثل (وزارة الصحة اوعسكرية اوجامعية اوتأمين صحي خاص اووكالة الغوث) وتعمل الوزارة على حصر ما تبقى من غير المشمولين باي مظلات تأمينية لضمهم الى التامين الصحي للوصول الى تامين صحي 100% لجميع الاردنيين.
ووفق مديرية الاعلام في وزارة الصحة ان اي اردني يحمل الرقم الوطني وغير مؤمن صحيا يستطيع الحصول على تأمين صحي من وحدة شؤون المرضى غير المؤمنين التابعة للديوان الملكي التي تقوم بتغطية نفقات علاجة لدى جميع القطاعات الطبية العاملة بالمملكة.
وقال مصدر مطلع الى «الراي» فضل عدم ذكر اسمه ان اهم ملامح نظام التامين الصحي الجديد انه الزاميا لكافة الاردنيين وسينهي الازدواجية في «التامين» بحيث يختار المؤمن جهة تامينية واحدة فضلا عن اشراك المؤمنين بالمخاطر التامينية ودفع نسبة من التكاليف والتعميم بان يتم التعامل مع صرف الأدوية بطريقة تضبط الهدر الكبير الحاصل فيه.
ويعاني القطاع الصحي من الضغط بسبب تزايد الطلب على الخدمات الصحية والارتفاع المتزايد لكلف الخدمات الصحية والهجرات القسرية المستمرة الى الاردن التي وصلت الى اكثر من مليوني لاجئ من سوريا لوحدهم.
وكان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اكد الاسبوع الماضي في زيارة الى وزارة الصحة ان القطاع الصحي حقق انجازات متقدمة (...) لافتا الى جهود الحكومة لتوفير التامين الصحي الشامل لجميع المواطنين.
قابله وعد من وزير الصحة الدكتور علي حياصات سرعة انجاز الدراسات حول التأمين الصحي ورفعه الى رئاسة الوزراء قريبا لاتخاذ القرارات المناسبة بتطبيقه والذي قطع به شوطا طويلا على طريق تحقيقه وفق تعبيره (...) مشيرا ان هناك العديد من الرؤى المتعلقة بالتأمين الصحي لجميع الاردنيين.
من جهة اخرى علمت «الراي» ان مديرية التأمين التابعة لوزارة الصحة كلفت مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بتشكيل لجنة مختصة لاجراء دراسة حول ملف التأمين الصحي والخروج بتوصيات قد تؤدي الى اخراج التأمين الصحي الشامل للاردنيين.
وتسعى استراتيجية وزارة الصحة الى الوصول الى تامين صحي يضم جميع الاردنيين مطلع العام المقبل وخاصة للذين لا يملكون تأمينا صحيا لدى اي جهة مع اختلاف في درجات التأمين بين شرائح المجتمع.
وكان مجلس الوزراء قرر نهاية العام الماضي 2014 تشكيل لجنة فنية للنظر في دراسة قدمتها وزارة الصحة حول التأمين الصحي الشامل للمواطنين بعد ان اعدت وزارة الصحة دراسة حول المشروع وتم عرضها في اجتماع للمجلس في حينه وتضمنت الدراسة مجموعة من الرؤى و التصورات للوصول الى تأمين صحي شامل للاردنيين و أن هذه الدراسة نالت اهتمام الحكومة ودعت الى مواصلة العمل عليها.

 

* يمنع  الاقتباس  او اعادة  النشر الا بأذن  خطي مسبق  من المؤسسة الصحفية  الاردنية - الرأي .