عمان - الرأي - سلمت الشركة الأردنية لصناعة الآليات المتخصصة التابعة لمركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير مؤخرا أربع سيارات من نوع سوسنة الصحراء أردنية الصنع إلى وزارة الداخلية في مملكة البحرين في إطار تعاون مشترك بين الجانبين.
وكان وفد من وزارة الداخلية في البحرين قام بزيارة إلى مصنع الشركة الأردنية لصناعة الآليات المتخصصة وأبدى إعجابه بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه الصناعات الأردنية والتكنولوجيا المستخدمة في هذا المجال لإنتاج نوعيات من السيارات عالية الأداء والجودة كتلك التي تتميز بها سيارة سوسنة الصحراء.
ومن المتوقع أن تطلب وزارة الداخلية البحرينية خلال الفترة القادمة تزويدها بأعداد أخرى من هذه السيارات التي بدأ إنتاجها عام 2002 وتتمتع بمواصفات متقدمة توفر لها القدرة على السير في المناطق الوعرة وفي الصحراء والتعامل مع كافة الظروف كما أن السيارة وهي ذات دفع رباعي تعمل بوقود من نوع '' الديزل '' وصنع هيكلها الخارجي من المواسير المعدنية المتينة ومحركها من نوع تويوتا وبامكانها حمل الأسلحة المتوسطة.
يذكر أن مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير قد باع في السابق عددا من سيارة سوسنة الصحراء إلى كل من دولة الإمارات العربية، والمملكة العربية السعودية وليبيا وإقليم كردستان في العراق. هذا وسيتم خلال نهاية الشهر الحالي تسليم 148 سيارة إلى القوات المسلحة الأردنية.