عمان - بترا

خلص اجتماع عقد أمس الخميس بالعاصمة دمشق بين غرفة تجارة الاردن واتحاد غرف التجارة السورية، الى أن القيود الإدارية والإجراءات المفروضة على تبادل السلع والرسوم المالية على حركة الترانزيت، تعتبران أهم قضيتين تواجهان مبادلات الاردن وسوريا التجارية.

وأوصى الاجتماع الذي ترأسه رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي، ورئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد ابو الهدى اللحام، باستثناء البضائع التي يحتاجها سوقي البلدين من قيود المنع، وتنفيذ ذلك داخل منطقة التجارة الحرة السورية الأردنية الموجودة داخل الأراضي السورية .

وأكد الاجتماع ضرورة التوصل الى صيغة تساعد رجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية بالحصول على تأشيرة دخول لكلا البلدين، بحيث تتولى غرفة تجارة الاردن واتحاد غرف التجارة السورية هذه المهمة.

وشدد الاجتماع على ضرورة تبادل زيارة الوفود الاقتصادية والتجارية، حيث دعا الكباريتي الجانب السوري لزيارة الأردن على رأس وفد تجاري.

كما أكد الاجتماع، ضرورة إقامة المعارض وملتقيات رجال الأعمال، على أن تكون البداية معرض سوري في الأردن.

وكان الكباريتي الذي أختتم اليوم الجمعة زيارة الى سوريا استمرت عدة أيام، قد بحث مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السوري طلال البرازي آليات تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.