عمان - شروق العصفور

بحضور الاميرة وجدان الهاشمي اقام المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة بالتعاون مع مؤسسة كندة للفن العربي المعاصر حفل ختام للمعرض الفني » كائنات المخيال» معرض خزف عربي معاصر.

وجاء الحفل بمناسبة انتهاء مدة المعرض وصدور الكتيب الخاص بالمعرض، والذي يحوي صورا للاعمال المشاركة ونبذة عن الفنانين المشاركين.

علما بان هذا المعرض قد تم افتتاحه في 2 من كانون الثاني 2019 في المتحف الوطني، بالتعاون مع مؤسسة كندة للفن العربي المعاصر، وشارك فيه مجموعة من الفنانين العرب من مصر والعراق والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين والسعودية وسوريا وتونس والامارات. ويعتبر هذا المعرض تجربة فريدة من نوعها والأولى في تاريخ الفن العربي، حيث تم انجاز أعمال فنية خزفية لأكثر من أربعين فنانا، وهي أعمال متنوعة تجمع بين التصميم الفني والرسم والنحت البارز والتصوير الفوتوغرافي وفن الديجاتل، نُفذت بتقنيات مغايرة عن الرسم على سطح اللوحة المعتادة.

ولقد نفذت هذه الأعمال على مدى سنة ونصف في مشغل الفنان دلير سعد شاكر بالتعاون مع الفنان وليد رشيد في عمّان – الأردن.

ونظراً لظروف جائحة كورونا فقد اقتصر الحضور على بعض الفنانين المشاركين وبعض الصحفيين.