عمان - الرأي

شاركت الجمارك الاردنية في الاجتماع السادس للجنة الجمركية المشتركة للدول الاعضاء باتفاقية اغادير والذي بدأت اعماله امس في العاصمة عمان في إطار خطة عمل الوحدة الفنية لإتفاقية أغادير لدفع التعاون الجمركي بين سلطات الجمارك في الدول الأربعة (مصر، تونس، المغرب، الأردن).

وقال مدير عام الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة ان إتفاقية أغادير تأتي تفعيلاً للعمل العربي المشترك في إقامة سوق عربية ومنطقة للتبادل التجاري الحر بين الدول العربية المتوسطية من خلال زيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الاعضاء في الاتفاقية من جانب، ومع الاتحاد الاوروبي من جانب آخر والذي بدوره يشكل حافزاً مهماً لزيادة التكامل الاقتصادي بين الدول الاعضاء في كافة القطاعات خصوصاً القطاع الصناعي.

من جانبه أعرب الرئيس التنفيذى للوحدة الفنية لاتفاقية اغادير الدكتور يوسف طريفة عن فخره بتجربة الجمارك الاردنية في مجال التتبع والربط الالكتروني موضحا أن موضوع الربط الإلكترونى وتبادل المعلومات يعتبر أحد أهم مكونات اتفاقية التعاون الجمركي بين دول أغادير سواء تبادل التشريعات، الإخطارات، مكافحة الغش، بيانات التبادل التجاري.

ويشكل الربط الالكتروني القناة الرئيسية لتفعيل التبادل الإلكتروني وتبادل قوائم المشغلين الاقتصاديين المعتمدين والتشريعات الخاصة بهم وأية جزاءات أو مخالفات تنجم عن تطبيقه، حيث أدرجت الوحدة الفنية خلال خططها للسنوات الماضية نشاطا مكثفا للجمارك إيماناً بدور سلطات الجمارك في تسهيل التجارة بين دول أغادير.