عمان - الرأي

حذرت وحدة الجرائم الالكترونية على موقعها الرسمي على فيسبوك، من انتشار مفهوم جديد ،هو خطاب الكراهية واثارة النعرات الطائفية والدينية المختلفة من خلال الوسائل الإلكترونية الاجتماعية.

وفي ما يلي نص البيان على فيسبوك :

انتشر في الآونة الاخيرة ضمن معطيات الموقف العام وتغيرات الشارع وتطوراته ووجود مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي تسهل طرح الأفكار والاراء السلبية والايجابية ولا سيما السلبية منها التي يتبناها ضعاف النفوس واصحاب الاجندات في ظل أنظمة الخصوصية لهذه المواقع وإخفاء الهوية حيث يتم استغلالها ليتوارى هؤلاء خلفها وبث سمومهم من وراء الشاشات والاجهزة

انتشر مفهوم جديد هو #خطاب_الكراهية واثارة النعرات الطائفية والدينية المختلفة من خلال الوسائل الإلكترونية الاجتماعية وما يتضمن هذا الخطاب من خطورة مفهوم الكراهية الذي يشكل خطر محدق يتعدى مفهوم العدائية الشخصية الى العدائية الجماعية القائمة على أساس التمييز والعنصرية لأسبابها ومقوماتها المختلفة

هذا ونؤكد في وحدة_مكافحة الجرائم الالكترونية على موقف الدولة من هذا الخطاب الغريب على مجتمعنا ممثلة بهرمها سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم في رفضه جملة وتفصيلا لهذا الخطاب ولا سيما ضمن اختصاصنا في مكافحة الجريمة الالكترونية سندا لاحكام قانون الجرائم الالكترونية الاردني لعام ٢٠١٥م والقوانين المختلفة والتي جرمت هذا النوع من الخطاب ونصت على عقوبات صريحة لكل من يرتكبه عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة

كما اننا ننكر هذا النوع من الخطاب ونؤكد على قيم مجتمعنا المستمدة من ديننا الحنيف دين المحبة والسلام وعاداتنا الأصيلة واخلاق مجتمعنا الطيبة ونقف كما أنكم معنا تقفون في وجه كل من يحاول ان يمس او يدنس وحدتنا الوطنية القائمة على أساس المواطنة الصالحة والحفاظ على استقرار بلدنا الحبيب ولن نتوانى عن التعامل قانونياً مع كل من تخول له نفسه بث سموم النعرة والتفرقة استجابة لما يمليه علينا ديننا الحنيف وشرف القسم الذي نحمله

وسيبقى الاردن جسدا واحدا ووطنا للجميع

حمى الله الاردن وحفظ قيادتنا الهاشمية