عمان ـ سارة القضاة- يعد الاعلامي طوني خليفة أحد مقدمي البرامج المنوعة الأكثر تميزا، وهو صاحب بصمة واسلوب خاص في عالم التقديم وبرامج المنوعات.
وبرز خليفة على شاشة الـ (L.B.C) مقدما نفسه كمحاور فني محنك، وظهرت موهبته في المحاورة والتقديم من خلال تعاونه مع ميمون اسمر في برنامج «ساعة بقرب الحبيب»، الذي يعد اسلوبا جديدا ومميزا بين برامج المنوعات.
قبل أن يبدأ خليفة مشواره الاحترافي كمقدم برامج، بدأ كمذبع لنشرة الاخبار، ثم عمل مندوبا صحفيا يبحث عن الاخبار هنا وهناك، ومقدما لعدد من برامج المنوعات والمسابقات: «بتخسر اذا ما بتلعب»، «انت وحظك»، وقطف خليفة ثمرة جهوده المتواصلة وتوجها ببرنامج «ساعة بقرب الحبيب».
وخليفة اعلامي مليء بالنشاط والتجدد، وبمقدوره ان يفاجئ كل من حوله بما يستطيع فعله، ولا يعد امرا غريبا ان يكون خليفة قد بدأ مشواره الاعلامي من خلال العمل الاذاعي، فقد كان له برنامج مميز عبر أثير اذاعة «صوت الغد» بعنوان «محكمة الغد».
كما خاض خليفة تجربة تمثيلية، فشارك مع مروان نجار في «طالبين القرب» للمخرج ميلاد ابي رعد، كما صور مسلسلا كوميديا بعنوان «همومي مهضومي» مع الممثلتين غريتا غصيبة وماغي مطران.
وقد اعتاد الجمهور العربي ان يطل عليه خليفة ليلة كل رأس سنة ميلادية، ليحتفل على الشاشة الفضية مع جمهوره، مقدما له امسية منوعة من المسابقات والاغاني والتوقعات للعام الجديد.
ويبدأ خليفة عامه الجديد، ببرنامج آخر يبدو من اسمه أنه مميز، اذ يستمر التعاون بين خليفة وسيمون اسمر عبر شاشة (L.B.C) في برنامج بعنوان «لمن يجرؤ فقط» وهو برنامج حواري يستضيف فيه خليفة شخصية مشهورة، يحاورها بأسلوب جديد، مليء بالتنوع والجرأة، ويبدو ان خليفة لن يتوانى عن فعل اي شيء لاستدراج ضيفه للوصول الى الحد الاقصى من الجرأة.
البرنامج سيبدأ بثه على شاشة الـ  (L.B.C) في الثامنة والنصف من مساء الخميس المقبل، في حلقة افتتاحية مع الشحرورة صباح.
فكما بدأ خليفة مشواره في «ساعة بقرب الحبيب» مع صباح، يبدأه في «لمن يجرؤ فقط» مع صباح ايضا، وهي حلقة تبشر بالمفاجآت، ويتحدث عنها متابعو شاشة الـ (L.B.C).
وكما ترشح من معلومات حول البرنامج ان خليفة يوقع كل ضيف على تعهد خطي يلزمه بعدم اخفاء أية معلومة عند اجابته عن السؤال الموجه له، مما يعني قدرا كبيرا من الصراحة والمكاشفة يتضمنه البرنامج الجديد.