عجلون - علي فريحات

استكمالا للحملة الوطنية التي نفذتها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع مديرية السياحة والمحافظة والزراعة والإشغال العامة في عجلون، نظمت مديرية السياحة جولة وظيفية تحت شعار « اعرف بلدك « زيارة منطقة مار الياس الأثرية. وأشار مدير سياحة المحافظة هاني الشويات أن الجولة التي انطلقت تحت شعار « اعرف بلدك « ابتدأت من منطقة مار الياس الأثرية والدينية وتمت بالتعاون مع ألشرطه السياحية و مديرية.
وأكد الشويات أن الهدف من الجولة إعداد تقرير حول ما يحتاجه الزائر من خدمات سياحية مشيرا إلى أهمية الترويج الإعلامي للمواقع السياحية داخل و خارج الأردن.
وأوضح أن موقع مار الياس يضم كنيستين الأولى هي الأكبر في الأردن من حيث المساحة تبلغ مساحتها 1340م تم بناءها عام 621م تكريما للنبي الياس و اكتشفت عام 1999 الكنيسة الصغرى تم بنائها عام 534 و اكتشفت عام 2001.
وبين الشويات أن هناك وسط ساحة الكنيسة بئر عمقه 11م و هناك مدفن على جانب الكنيسة مخصصة للكهنة و ارض الكنيسة مرصعة بنقش يوناني من الفسيفساء و هي معتمده من ضمن المناطق الخمسة للحج المسيحي بالأردن و القرية التي ولد فيها النبي اليأس ذكرت بالعهد القديم باسم تشبي وحاليا تسمى لستب.
واستعرض الشويات نبذه عن مسجد لستب الذي شيد بالعصر الأموي و تم ترميمه من قبل الديوان الملكي مطالبا بترميم المسجد و صيانته حيث تم مخاطبة وزارة السياحة للاهتمام بهذا المعلم الأثري وترميمه.
واشتملت الزيارة جولة لبيت الملك عبدالله الغول في عجلون الذي كان متنزها له وملتقى للوجهاء و العشائر ثم تم إهدائه من الديوان الملكي لمديرية الزراعة و سمي بيت الحكومة.
وأشار مساعد مدير السياحة فراس خطاطبه أن الهدف من الجولة بث روح الوعي للحفاظ على المكتسب البيئي والأثري للمحافظة مشيراً إلى أن المديرية عملت منذ تأسيسها على التشاركية المجتمعية التي من شأنها غرس مفاهيم حب الوطن والحفاظ على مكتسباته.