سمير جنكات

ننجذب مرة اخرى الى سنغافورة حيث قررت اللجنة الاولمبية الدولية منح لندن شرف تنظيم اولمبياد 201 لقد ساورنا نوع من القلق ونحن نتابع عملية التصويت على مدى ساعات، خيل الينا ان حنكة السياسيين المنخرطين في عملية التصويت ستعلب في نهاية المطاف دورا سلبيا على اداء الاسرة الاولمبية الدولية. فمنذ زمن بعيد تبنينا نظرية في شأن الخلط ما بين السياسة والرياضة، مفادها ان تدخل الرياضة في السياسة يفضي الى انفراج، وتدخل السياسة في الرياضة يؤدي الى المشاكل. ولقد تابعنا على مدى اليومين الماضيين الثقل السياسي الذي رمت به المدن الخمس المترشحة، وكان اقواها بالتأكيد تواجد الرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير في سنغافورة. نعم مطت لندن شفتيها وكشفت عن ابتسامة عريضة لدى اعلان فوزها، وغطت باريس عينيها اللتين فاضتا دمعاً اثر الغصة التي نجمت عن اخفاقها. لكن هل انتهت القصة عند هذا الحد؟ نأمل ذلك.. ونتمنى الا تلعب السياسة دورا في تفسيخ الاسرة الاولمبية الدولية!