عمان - جمال عياد - تنطلق مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي فعاليات الدورة الثامنة عشرة لمهرجان المسرح الأردني 2011، بمشاركة اردنية وعربيه واوروبيه وتستمر فعالياته حتى 24 من الشهر الجاري، وتقام المسرحيات على مسارح هاني صنوبر، ومحمود أبو غريب، في المركز الثقافي الملكي، ومسرح أسامة المشيني، في جبل اللويبدة ومسرح مركز الحسين الثقافي، في راس العين.
وكان اعلن عن اطلاق فعاليات المهرجان صباح أمس في وزارة الثقافة، خلال مؤتمر صحفي عقد في وزارة الثقافة شارك فيه أمين عام وزارة الثقافة بالوكالة محمد أبو سماقة،ومدير مديرية المسرح والفنون عبد الكريم الجراح.
قال أبو سماقة، إن هذه الدورة التي يفتتحها وزير الثقافة د. صلاح جرار، تشارك فيها ثلاث عشرة دولة عربية هي فلسطين، وقطر، والسودان، ومصر، والكويت، والمغرب، والجزائر، وتونس، وعُمان، والإمارات، العراق، والسعودية، والأردن، ومن حوض المتوسط بولندا، وإيطاليا, وغابت عن المهرجان سوريا وليبيا، حيث لم تقدم أي منها أي طلب إلى المهرجان، بينما لم تقبل لجنة القبول العرض اللبناني الذي قدم.
وقال: إن استقدام ضيوف شرف لهذا المهرجان، الذي بلغت موازنته 200000 دولار، تعد موضة قديمة، لأن الأساس في مهرجان المسرح هم الفنانين والنصوص النوعية المقدمة.
ولم يجيب الأمين العام بالوكالة أبو سماقة ، أو مدير المسرح والفنون الجراح على سؤال «الرأي» عن أسباب تغيير اسم مسرح هاني صنوبر إلى المسرح الرئيسي، ومحمود أبو غريب إلى الدائري، في أدبيات المركز الثقافي الملكي والمهرجان، عدا ما قاله الجراح إن السبب هو الاختصار.
ويفتتح المهرجان فعالياته، التي يكرم فيها الفنان محمد العبادي, بتقديم مبلغ خمسة آلاف دينار، بمسرحية «عشيات حلم» من إخراج فراس المصري، وهي تعالج جوانب مختلفة في حياة شاعر الأردن (عرار).
وبين بأن الوزارة في هذا المهرجان، الذي تنظمه مديرية المسرح والفنون مع نقابة الفنانين تعتزم إيجاد آلية مع التلفزيون الأردني، لتذليل العقبات التي تحول ودون تصوير وبث الفعاليات والعروض المسرحية في المهرجان.
كما تشارك من مصر مسرحية «كافتيريا»، والكويت «مونولوج غربة»، والمغرب «تغريبة ليون الإفريقي»، والجزائر «مستنفع الذئاب»، وتونس «هدنه»، وعُمان «ذات صباح معتم»، والإمارات «الرهان» و «رسم حديث»، وقطر «نيجاتيف»، والعراق «شارع الواقعه»، والسعودية «البندقية»، وفلسطين «الضوء الأسود»، وبولندا «مقطع عاطفي» وايطاليا «كلان مكبث» ومن الأردن «نهاية العالم»« و «سيره ذاتية»، و»بس بقرش».
ويشارك في الندوات التعقيبية: د.هناء عبد الفتاح من مصر، ود.أبو الحسن سلام، ود .حمدي الجابري، من مصر، وفهد رده ألحارثي من السعودية، ود.سعيد الناجي من المغرب، ود. رياض السكران، وأحمد حسن موسى من العراق، وعبد الستار ناجي من الكويت، وعزة القصابي من عُمان. وتتضمن اللجنة الثقافية للمهرجان د. مخلد الزيودي، ود.عدنان مشاقبة، وعلي فريج، وخالد الطريفي، ومحمد القباني. كما ويقام على هامش المهرجان ندوة «مسرح المستقبل، تغيرات، وتصورات».