د. ديانا النمري

لا شيء مستحيل مع العزيمة والإرادة.. فكثيرة هي المواقف التي كُتب لها الفشل بسبب افتقارها إلى أهم مكونات النجاح.. فمن العزيمة والإرادة تتولّد أهم المكونات مثل الصبر والثبات والاستمرارية.
الجميع يريد أن ينجح في هذه الحياة ولكن قلة هم الذين يُكتب لهم النجاح بعد توفيق الله عز وجّل وهم أصحاب الإرادة والعزيمة.. جميعنا نملك قدرات ذاتية ولكن هذه القدرات خاملة، وما دعاني إلى كتابة هذه المقالة هي كثرة المواقف التي أشاهدها في الحياة اليومية والتي تحتاج إلى عزيمة وإرادة حتى تنجح، ولكنها سرعان ما تنتهي بالفشل للأسف!!.. والأدهى من ذلك أنّ أفراد هذه الفئة التي تفتقر للعزيمة والإرادة تجدهم في المجالس يتكلمون عن فشل الأمة، غير مدركين بأن الفشل يبدأ من عندهم وهم لا يدرون!!.
كثيراً من الأفراد في مجتمعنا للأسف يلقون باللوم على فشلهم في بعض الأمور على الآخرين أو يتحججون بأن حظهم العاثر هو السبب، أو بأنهم لا يمتلكون الواسطة التي تلزم من أجل تحقيق النجاح في الحياة.. لكن السبب الحقيقي هو إنعدام الإرادة والعزيمة والصبر والإستمرارية في دواخلهم.
هناك فئة من الناس من مَن يتصورون بأن أصحاب الإنجازات العظيمة هم ليسوا من البشر!!.. فإذا نظر هذا الفرد إلى مبتكر أو إلى عالم أو إنسان متميز جداً في عمله قلل هو من نفسه وإتهم ذاته بعدم القدرة على مقارعة هؤلاء، فأخذ الإستسلام نهجاً في حياته وإستمر على ماهو عليه في مكانه لايتقدم إن لم يكن يتراجع!!.. فالضعف الذي يعتري البعض يكمن في طريقة رؤيتهم للأمور وتركيزهم على أمر معين بالذات دون الأخذ بعين الإعتبار ما يجيدونه من أمور مهمة في الحياة.. لذا تعتبر قوة الإرادة هي أفضل طريقة لتمهيد سبل النجاح للكثيرين للإنتصار على ضعفهم.
الإرادة هي أن تقف وجها لوجه في تحدي الظروف والواقع والضعف واليأس وطول الطريق. وأن تبدو أكثر إصراراً في التحدي والتقدم البنّاء.. فصاحب الإرادة يصنع من أضعف قدرة لدية أو مهارة قوة جبارة تمكنه من التواصل والوصول إلى غايته المنشودة بتحقيق العمل المثمر الذي يفيد مجتمعه.. فهو لا يستصغر أي فكرة أو وسيلة قد تساعده في تحقيق هدفه الطيب.. فالإرادة والعزيمة هما الأمل في الغد، والعمل في الحاضر، والتقدير لما كان في الماضي!.
في هذه الدنيا الواسعة هناك تخصصات ومهارات ومعارف وإبداعات تحتاج منا فقط إلى الإرادة القوية لتحويلها الى أرض الواقع بعد أن كانت مجرد أمانٍ وأحلام.. فالإرادة القوية الصادقة هي التي تصنع لنا المعجزات..!

www.diananimri.com