اعداد غديد سالم

د. عمار التميمي

استساري الامراض النفسية

نعلم أن إعادة الحظر الشامل بين فترة واخرى كفيلة أن تزيد من مشاعر القلق والملل عند الكثيرين والتي تتطور لمشاكل نفسية أعقد مع مرور الوقت، حيث التشوق للحرية والتحرر من قيود هذا العزل.

لكن وحيث أن العزل هو الوسيلة الوحيدة في الوقت الحالي خاصة أنه أمر مفروض على الكثير من البلدان، فيبقى التقبل هو الحل الانجح. حيث يحاول الشخص إقناع نفسه تقبل هذا الوضع للخروج بسلام من هذه الجائحة المزعجة.

وتمثل فترة العزل فرصة للنظر للأمور المحيطة من منظور آخر والاستفادة منها قدر المستطاع.

ويمكن لنا استثمار هذا الوقت في أمور عائلية كتوطيد العلاقة بين افراد العائلة، ففي الفترة الأخيرة، كان لمواقع التواصل الاجتماعي دورها الكبير وتأثيرها القوي على حياة الأفراد، لهذا فإن فترة الحجر الصحي ستكون فرصة جميلة لإمضاء وقت أكبر مع العائلة بعيدا عن ضغوطات الحياة. من خلال القيام بانشطة عديدة ترفيهية أو مساعدة في الاعمال المنزلية وغيرها.

كما يمكن استغلال هذا الوقت لاعادة حسابات الشخص في هذه الحياة. حيث الجلوس مع النفس يمكن ان يعطي دروساً عديدة. اي يمكننا استغلال الجانب الايجابي من العزل اضافة انه فرصة لتمتين العلاقة مع الخالق وتعزيز الجانب الروحي.

ومن الفوائد الاخرى ايضا تنمية المهارات والهوايات الفردية،فلكل شخص تقريبا هوايات معينة يفلح بها دون غيرها، إلا أن ضغوط العمل والدراسة أو حتى العائلة والتزاماتها وأيضا ضيق الوقت تجبر المرء على نسيان هواياته هذه، إلا أن فترة الحجر الصحي هذه وفرت إلى حد كبير وقتا للأفراد لممارسة هواياتهم المنسية تلك.

كما أنه فرصة للتواصل الاجتماعي الحقيقي سواء بين أفراد العائلة او الاصدقاء.