عمان - بترا 

اطلع وزير الشباب الدكتور فارس البريزات اليوم الجمعة، في مدينة الأمير هاشم بن الحسين الرياضية، على فعليات البرنامج التدريبي والتشغيلي، الذي نفذته مؤسسة "إرث الأردن" المتخصصة في تطوير افكار ومشاريع التشغيل الذاتي في القطاع السياحي، والتي شارك فيها 30 شابا من المتعطلين عن العمل في لواء ذيبان بمأدبا.

ووفقا لبيان صحفي صادر عن الوزارة اليوم، تأتي هذه الفعاليات التي نظمتها الوزارة لتعريف الشباب على تجارب شبابية ناجحة في بعض مناطق المملكة، تمكن فيها شباب أردنيون من خلق فرص عمل ناجحة لهم، من خلال مبادرات سياحية تعرض تجارب من التراث الأردني للسياح.

ويأتي هذا البرنامج في إطار الجهود التي تقوم بها وزارة الشباب في التصدي لظاهرة البطالة بالشراكة مع عدد من الوزارات والمؤسسات الوطنية، عبر التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الريادة، وإيجاد شراكات وطنية لتدريب وتمكين الشباب، وصولا الى إيجاد مشاريع إنتاجية ناجحة لهم.

وأسفرت المخرجات الأولية للفعاليات، بحسب البيان، على ضرورة تفعيل دور مركز زوار مادبا التابع لوزارة السياحة، الذي مثله مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني، في احتضان مبادرات الشباب المتعطلين عن العمل لعرض التجارب السياحية التراثية ومنتجات المجتمع المحلي، وتجهيز وإعداد المشاريع الشبابية ودعمها من خلال برنامج انهض المتخصص بهذه المبادرات.

وإشار البيان، إلى ان مركز تطوير الأعمال سيقوم يوم الثلاثاء المقبل بتنظيم لقاء تعريفي لبرنامج انهض في مدينة الامير هاشم وتدريب الشباب على كيفية الاستفادة منه.

واتفق المشاركون على قيام وزارة الشباب بدعم حاضنة أعمال شبابية تدعم الشباب في مدينة الأمير هاشم، وصياغة واعداد الخطة الاولية لسلسة مهرجانات ثقافية أردنية في محافظة مأدبا.

كما ستقوم مدينة الأمير هاشم الرياضية في مأدبا باحتضان مبادرة الريادة بالرياضة التي اطلقتها وزارة الشباب بهدف تمكين المتعطلين عن العمل من خريجي التربية الرياضية.

ويذكر ان مؤسسة "إرث الأردن"، هي مؤسسة غير ربحية تعنى بالبحث بالإرث الأردني وتوثيقه وتسويقه بطرق تفاعلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتغطي المؤسسة جميع حقول الإرث السبعة: الإرث البيئي، إرث المناظر الطبيعية، إرث المعالم، إرث المواقع، إرث المقتنيات، إرث النشاطات، وإرث الأفراد والمؤسسات. وتسعى الوزارة للشراكة مع عدد من المؤسسات المماثلة لتمكين الشباب في جميع أنحاء المملكة.