عمان - فاتن الكوري

تتواصل في عمان والمحافظات فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان كرامة لافلام حقوق الانسان تحت شعار «جيل كرامة الى الامام». حيث تسلط دورة المهرجان التي تستمر 8 أيام، وينظمها «المعمل 612 للأفكار» بالشراكة مع الإتحاد الأوروبي والمركز الثقافي الملكي كشريك استراتيجي، الضوء على جيل جديد من المخرجات والمخرجين المهتمين بالقضايا الحقوقية والقضايا المعاصرة ذات العلاقة من خلال عرض 100 فيلم منها الروائية والوثائقية الطويلة والقصيرة والتحريكية ذات العلاقة بحقوق الإنسان وقضاياها.

وتشهد هذه الدورة عرض 100 فيلم متنوع بين روائي وقصير وتحركي ووثائقي، على مدى 8 أيام في عشرة مدن أردنية الى جانب عمان هي؛ «إربد، عجلون، جرش، السلط، الزرقاء، الرصيفة، مادبا، الكرك، معان والعقبة».

وكانت انطلقت فعاليات المهرجان الخميس الماضي في المركز الثقافي الملكي، حيث اشتمل حفل الافتتاح الذي حضره مدير عام المركز الاديب مفلح العدوان وعدد من الضيوف الفنانين العرب ومن المشاركين المخرجين وصناع الافلام الاردنيين والعرب والاجانب، على جولة على معروضات في قاعة فخر النساء زيد بالمركز والتي اشتملت على ادوات وتقنيات ودروع تكريمية استخدمت في دورته الاولى ووسائل تقنية استعرضت مسيرة المهرجان.

وقال العدوان إن المركز احد اذرع الوعي والحرية والجمال والثقافة في وزارة الثقافة، منوها بدور المهرجان في طرقه لقضايا حقوق الانسان والذي يتوازى مع توجه الدولة الاردنية بايلاء الحقوق والحريات اهمية كبرى.

بدورها قالت مديرة مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان المخرجة سوسن دروزة إن رؤية «كرامة» تتمثل باداء دور تنويري في المجتمعات العربية، لافتة الى توسع المهرجان منذ انطلاقته الاولى ليمتد الى اقطار عربية اخرى ومنها فلسطين ولبنان وتونس وتأثيره في موضوعات حقوق الانسان حيث يستخدم الفيلم كوسيلة توعية جادة وأداة تثقيفية للجمهور المثابر، ويفتح له أبواب التساؤل والبحث بطرق جديدة.

وأشارت إلى جائزة المهرجان لدعم الأفلام تحمل اسم «جائزة أنهار الدولية » وانطلقت عام 2016 بهدف دعم أفضل الأعمال السينمائية التي تتناول قضايا حقوق الإنسان في المنطقة العربية، فيما أطلقت جائزة «ريشة كرامة» لدعم الأفلام المتنافسة في فئاته المختلفة بين وثائقي وروائي وقصير وتحريكي في دورته السادسة عام 2015 وهي مستمرة منذ ذلك الوقت والتي تمنحها لجنة تحكيم من نقاد وسينمائيين محليين ودوليين.

وعن العروض السينمائية لهذه الدورة بين المدير الفني للمهرجان المخرج إيهاب الخطيب أن المهرجان سيقدم في هذه الدورة عروضا في 10 مدن اردنية بما مجموعه 100 فيلم، معربا عن امله ان تمتد العروض في المستقبل القريب الى باقي المدن الاردنية.

واستهل العرض الاول بفيلم التحريك الايرلندي «ورقة الشجر الاخيرة» من اخراج اوليا غولوبيفا ومدته 6 دقائق والتي تتحدث عن ورقة شجرة غضة تحلم بالطيران رغم حدوث فصل الخريف حيث تتساقط معظم الاوراق وتحافظ على حلمها حتى اللحظة الاخيرة في مواجهة كل الصعوبات التي تواجهها الى ان يلتقطها طفل وتحملها الريح من يده لتحلق في السماء.

فيما جاء العرض الثاني فيلما تسجيليا وثائقيا بعنوان «العرب الغربيون» من انتاج الدنمارك واخراج الدنماركي من اصل فلسطيني عمر شرقاوي ويتحدث عن معاناة الجيل الثاني من العرب الاوروبيين والاسئلة الوجودية التي تواجههم حول الهوية والانتماء والقضايا التي يواجهونها في الدول الاوروبية.

من جهة اخر، انطلقت في مركز إربد الثقافي مساء الخميس، فعاليات مهرجان «كرامة».

وقال مدير مديرية ثقافة إربد عاقل الخوالدة إن مهرجان «كرامة» هو مهرجان سينمائي مجاني يستمر لمدة 8 أيام ويقام في عمان ومدن ومحافظات المملكة منذ عام 2010 ولغاية الآن.

وأشار الى أنه بعد 9 دورات من المهرجان، تم عرض 481 فيلما لحقوق الإنسان ومنها الدعوة لحقوق الإنسان في الأردن والمناطق المجاورة، حيث يحتفي المهرجان بـ 8000 متفرج والذين يأتون سنويا لحضور هذا الحدث والمشاركة في أنشطته المتنوعة.

وقال مدير العروض الخارجية للمهرجان صافي السكران، من جهته، إنه تم عرض خمسة أفلام وهي: عسى أن تجعلك نهاية العالم ترقص من الولايات المتحدة، وفيلم فابريس براك من فرنسا، وفيلم عبدالله وليلى من العراق، وفيلم معزتي الصغيرة من اليابان، وفيلم ستوري من ايرلندا، حيث تنوعت الأفلام بين الأفلام الروائية والحركية.

وأشار الى أن المهرجان مستمر حتى الثاني عشر من الشهر الحالي في المركز الثقافي الملكي في عمان، كما ستغطي العروض السينمائية عشر مدن ومحافظات أردنية تحت شعار» جيل كرامة إلى الأمام»، كحدث سينمائي دولي يرفع راية قضايا حقوق الإنسان.