المفرق - توفيق أبوسماقه 

تمكن فريق بحثي أردني من إكتشاف و توثيق أقدم دار سينما في الأردن في منطقة الصفاوي (70كم شرقي المفرق).

وحسب الباحث الدكتور علي المناصير مستشار وزيرة السياحة و الاثار،فإن العمل البحثي في منطقة البادية الشمالية أفضى الى تحديد سينما في منطقة الصفاوي تعد الأقدم في الأردن حتى الآن.

وقال إن تاريخ السينما المكتشفه يعود للفترة ما بين (1933-1934) ميلادي و هي فترة تعد حديثه في تاريخ المملكة منذ تاريخ وجود الإنكليز في المنطقة.

وأضاف الى "الرأي" أن هذه السينما بنيت بأيادي أردنية و بتصميم انجليزي،مشيرا الى أننا كأردن متقدمين على شعوب كثيرة في مجال الثقافة السينمائية و هو ما تؤكده الأبحاث و الدراسات.

وأوضح أنه يمكن استغلال هذه السينما ضمن الخطة الشاملة التي وضعتها وزارة السياحة و الآثار لدراسة و توثيق المواقع الأثرية و متعلقاتها في الاردن و منها الحرة الاردنية من خلال تطوير السينما لإعادة احيائها من جديد.

الباحث حمد الشرفات أوضح أن تاريخ هذه السينما يرتبط ارتباط وثيق بتاريخ الأردن الحديث الذي بدأ بقوة ثقافية تاريخية في جميع المجالات.

وقال الشرفات،إن محطة الصفاوي كانت و ما زالت تحتوي على الفرن الذي يعود تاريخه لعام ١٩٣٤ و السجن الذي يعود تاريخه لعام ١٩٣٤ و السينما التي يعود تاريخها لعام ١٩٣٤ و المدرسة التي يعود تاريخها لعام ١٩٥٢ اضافة الى غرفة الموتى و الهناجر.

يشار الى أن دار سينما البترا المقامة في عمان عام (1935) ميلادي والتي استمرت حتى عام 1981،كانت تعد السينما الأقدم في الأردن.

وظلت سينما البتراء الوحيدة في الأردن حتى اقامة سينما الامارة في مطلع الأربعينيات في شارع الملك حسين قبل أن يشتريها أحد البنوك كموقع له ما يزال قائما حاليا.