عمان-علاء القرالة

أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة أن المباحثات مع الجانب العراقي حول اعفاء الصادرات الاردنية من الرسوم الجمركية 30% على مستوردات العراق في مراحلها الاخيرة وسيتم الاعلان عنها قريبا .

وقال القضاة لـ»الرأي» ، أن لجنة فنية من العراق زارت عددا من المصانع الاردنية للتأكد من القدرة الانتاجية لتلك المصانع من خلال أخذ عينيه عشوائية من المصانع الراغبة في تصدير منتجاتها الى العراق وانهت عملها الاسبوع الماضي ، مشيرا الى ان الجانب العراقي مهتم جدا باعفاء السلع الاردنية من الرسوم التي فرضتها في وقت سابق .

وقال القضاة ، أنه سيبحث اليوم مع وزير الصناعة والتجارة العراقي عددا من الملفات ابرزها اعفاء السلع الاردنية ووضع اللمسات الاخيرة عليها ليتم اعلانها قبل نهاية الشهر الحالي ، بالاضافة الى تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين ورفع مستوى حجم التبادل التجاري بعدما شهد تراجعا خلال السنوات الماضية بعد اغلاق معبر طريبيل بالاضافة الى ازالة المعيقات التي تقف أمام الصادرات الاردنية في الوصول الى السوق العراقية.

وبين القضاة ، أن السوق العراقي يعتبر من أهم الاسواق للصادرات الاردنية وثاني اهم الاسواق التصديرية للبضائع الاردنية بعد السوق الاميركي ، مؤكدا استمرار الحكومة في البحث عن اسواق بديلة للتصدير للصناعات الوطنية .

وكان العراق قد فرض ضريبة تقدر بـ 30% على الصادرات الاردنية اليه خلال الشهر الماضي مما جعل العديد من الصناعيين والمصدرين الاردنيين يطالبون الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة بالتواصل مع الجانب العراقي لاستثناء الصادرات الاردنية من هذه الضريبة.

وتعتبر العراق من اهم الاسواق التصديرية للصناعات الوطنية حيث تشكل صادراتنا ما يقارب 1.4 مليار سنويا تراجعت الى اكثر من النصف جراء الاغلاق الحدودي بسبب الاجراءات الامنية التي اتبعتها الحكومة العراقية في تأمين الطريق أمام حركة البضائع.

و تراجعت الصادرات الوطنية خلال العامين الماضيين إلى العراق بنسبة 40 % وبقيمة 695 مليون دولار خلال العام الماضي، بينما كانت تبلغ 1.2 مليار دولار في العام 2014.

وشهدت الاشهر الثمانية الأولى من العام الحالي تراجعا في الصادرات الأردنية إلى العراق بنسبة 40.6 %، لتصل الى 212.3 مليون دينار، مقابل 357.6 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكان السبب الرئيسي في هذا التراجع يعود إلى استمرار إغلاق معبر طريبيل الحدودي بين البلدين.