الكرك - طارق الحميدي

زار وفد من النقابات المهنية بيوت عزاء شهداء العملية الارهابية التي وقعت في مدينة الكرك من شهداء الامن العام وقوات الدرك والمدنيين.

وضم الوفد كلاً من رئيس مجلس النقباء نقيب أطباء الاسنان ابراهيم الطراونة ونقيب المهندسين الزراعيين محمود ابو غنيمة ونقيب الممرضين محمد الحتاملة ونقيب الاطباء البيطريين نبيل اللوباني ونقيب الفنانين ساري الاسعد وأمين عام مجمع النقابات المهنية ونائب نقيب الحامين رامي الشواوره ونائب نقيب المهندسين خالد ابو رمان ونائب نقيب الاطباء عدنان الضمور ونائب رئيس اللجنة المشرفة على نقابة الصيادلة اسماعيل السعدي ومدير عام مجمع النقابات المهنية مجدي الصمادي.

وقدم المجلس واجب العزاء لشهداء الواجب من العسكريين والمدنيين الذين قدموا ارواحهم رخيصة ليبقى الوطن بأمان ولينام أبناء الكرك قريري الاعين وزاروا بيت عزاء الشهيد البطل المقدم سائد محمود المعايطة والشهيد البطل العريف محمد ابراهيم سلامة وبيوت عزاء المدنيين الشهيد البطل ابراهيم مدالله البشابشة والشهيد البطل ضياء علي الشمايله.

وقال رئيس مجلس النقباء الدكتور ابراهيم الطراونة أن الكرك الشماء كما هي بقية محافظات ومدن وقرى مملكتنا العزيزة قدمت ابناءها شهداء في سبيل الوطن لتكمل مشوار التضحية والبطولات وتبذل الاوراح زخيصة في سبيل الوطن.

وأضاف الطراونة أن احداث الكرك الارهابية التي تمثلت بمحاولة فاشلة لزمرة من المجرمين الارهابيين كشفت حجم الالتفاف الشعبي حول الاجهزة الامنية والوطن وقيادة الوطن من قبل المواطنين وهم الذين هبوا لنصرة وطنهم والوقوف الى جانب اشقائهم من منتسبي الاجهزة الامنية.

ودان الطراونة العملية الارهابية الجبانة مؤكدا أن هؤلاء الارهابيين الظلاميين لن ينالوا الا الخزي والعار وأن مخططاتهم السوداء لن تنجح في ثني عزم الاردنيين على محاربة الارهاب واجتثاثه من جذوره.

وقدر ذوو الشهداء مبادرة النقابات المهنية ومختلف الفعاليات الشعبية والرسمية بزيارة بيوت العزاء مؤكدين أن وقوف الاردنيين الى جانبهم هو دليل قاطع على وحدة الشعب والتحامه.