عمان - طارق الحميدي

نفذت النقابات المهنية وقفة تضامنية مع الاجهزة الامنية وضحايا الحادث الارهابي الذي شهدته الكرك وذلك امام مجمع النقابات.

وادى المشاركون في الاعتصام صلاة الغائب على ارواح الشهداء الذين قضوا خلال العمل الارهابي.

ورفع المشاركون في الوقفة يافطات "شهدائنا الابرار لقد سطرتم بدمائكم الزكية صفحة من صفحات البطولة والفداء" "الاردنيون الابرار صفا واحدا في مواجهة العمل الارهابي الجبان".

واشاد رئيس مجلس النقباء نقيب اطباء الاسنان د.ابراهيم الطراونة بالالتفاف الشعبي حول الاجهزة الامنية والعسكرية في التصدي لاصحاب الفكر الضلالي، مؤكدا ان الجميع على استعداد لان يفتدي الوطن بالمهج والارواح.

وقال ان العدو الحقيقي للوطن والامة هو العدو الصهيوني، وان أصحاب الفكر الظلامي وقوى الضلال والشر العالمية تريد حرف البوصلة ونقل المعركة الى الساحة العربية.

وفي اطار متصل عقد مجلس النقباء اجتماعا طارئا ناقش خلاله الحادث الارهابي.

وقال د.الطراونة ان المجلس اكد على ضرورة ان يأخذ دوره ويقوم بواجبه في مساندة الاجهزة الامنية للتصدي للفكر الضلامي الارهابي من خلال عقد ندوات ودورات في مجمع النقابات وفروعه في كافة المحافظات.

واضاف اننا في مثل هذه الظروف علينا ان نتماسك وان نلتف حول قيادتنا الهاشمية وان ندافع عن تراب الوطن.

واشار د.الطراونة ان مجلس النقباء قرر ان يقوم بزيارة الجرحى على اسرة الشفاء، وتعزية اهالي الشهداء، وزيارة قيادة الامن العام والدرك للتعبير عن تضامن النقابات ووقوفها الى جانب الاجهزة الامنية في الدفاع عن الوطن.

وبين ان المجلس اكد انه لو كان الارهابيين والضلاليين اصحاب قضية فان الاولى بهم ان يوجهوا سهامهم وبنادقهم تجاه العدو الصهيوني الذي يحتل ارض فلسطين، لا ان يوجهوها لابنائنا واشقائنا من افراد قوات الاجهزة الامنية الت تسهر ليلا نهارا لحماية الوطن وابناءه والدفاع عن اعراضنا.

ودعا المجلس وفقا للدكتور الطراونة المثقفين والنقابيين واصحاب الفكر ان يبدأوا بمراجعة وطنية شاملة لمحاربة الافكار الضلامية والارهابية.

المحاميين

ومن جانبها أدانت نقابة المحامين في بيان وزع خلال الاعتصام الأحداث الإرهابية التي شاهدتها الكرك والتي قالت أنها محاولة يائسة لزعزعة أمن واستقرار الأردن لكنا باءت بالفشل الذريع أمام الالتحام الفريد من نوعه بين الشعب والقوات والأجهزة الأمنية الذين كانوا يتسابقون على الدخول الى القلعة التي احتلها الإرهابيون الخارجون عن القانون وعن تعاليم وتقاليد الأديان وخاصة الإسلام ومبادئ الإنسانية

وأشادت في بيانها بالدور الذي قام به أهالي الكرك بالتصدي للإرهابيين واستعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس للنيل من تلك الزمرة الإرهابية.

وأكدت أن الأردن شعبا وجيشا وملكا يقف صفا واحدا متلاحما يقف صفا واحدا ضد الهجمات الارهابية مهما تعددت وتنوعت وذلك فن الإرهابيون لن ينالوا من الأردن ولن يؤثروا على امنه واستقراره.

المقاولين

وشجبت نقابة المقاولين في بيان لها وزع خلال الاعتصام الاعتداء الوحشي والهمجي في الكرك على الاجهزة الامنية وتراب الوطن والمواطنين العزل وضيوف الاردن من السياح من قبل قطعان خارجة عن القانون، بحسب وصفهم.

واضافت النقابة ان منفذي الجريمة النكراء لن ينالو من قوة الوطن وان اهدافهم من النيل من عزيمة الوطن لن تزيدنا سوى اصرار على مواجهة قوى الظلام والارهاب.

وقدمت النقابة التعازي لجلالة الملك والاجهزة الامنية واسر الشهداء بسقوط عدد من ابناء الاجهزة الامنية والمواطنين.

المعلمين

واستنكرت نقابة المعلمين الأردنيين ما حدث لرجاﻻت الأمن العام والمدنيين في محافظة الكرك مساء امس، معتبرة هذا الهجوم الدنيء هو هجوم على الدولة اﻻردنية بكل مكوناتها وأجهزتها الأمنية ومواطنيها.

واشارت الى انه لن يكون ذلك إﻻ دافعا للمزيد نحو التمسك بدولتنا ووطنا وقائدنا الغالي ولن يزيدنا أيضا إﻻ مزيدا من اﻻحترام والتقدير لأجهزتنا الأمنية كافة التي تواصل الليل مع النهار للحفاظ على أمن الوطن والمواطن.

ودعت جميع الأردنيين إلى التعاضد والتلاحم والتماسك للتصدي لكل قوى الشر والضلال والدمار لنحافظ على الوطن كما عهدناه واحة أمن واستقرار في ظل القيادة الهاشمية.

الاطباء

ومن جانبه استنكرت نقابة الاطباء العمل الارهابي الجبان الذي طال مدينة الكرك وادى الى استشهاد نخبة من ايناء الوطن.

وقال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس ان العمل الاجرامي الذي شهدته مدينة الكرك مستنكر من جميع الاردنيين، وان الاردن بكافة اطيافه يقف ضد هذه الافعال الاجرامية الشنيعة والتي تاتي في وقت ينعم فيه الاردن بنعمة الامن والامان والاستقرار الذي يغيض المجرمين.

الجيولوجيين

من جانبه استنطر نقيب الجيولوجيين صخر النسور الجريمة الارهابية التي لن تنال من وحدة الاردنيين وايمانهم بوطنهم واجهزتهم الامنية وقيادتهم معتبرا أن الاردنيين يقفون صفا واحدا في محاربة الارهاب.

واعتبر النسور أن هذه الجريمة النكراء التي قام بها شرذمة من الارهابيين واصحاب الفكر الظلامي لن تمر دون عقاب مبينا أن الاردنيين بجميع اطيافهم ماضون في محاربة الارهاب والقضاء عليه.

المهندسين الزراعيين

كما دانت نقابة المهندسين ما حصل من اعتداء ارهابي غاشم على الأردنيين البواسل من أبناء جهاز الأمن العام، درع الوطن والعين الساهرة على أمنه واستقراره وعلى المواطنين الآمنين والسيّاح الاجانب .

واكدت النقابة في بيان لها ان الارهاب لا دين له ولا وطن فالاسلام والأردن والأردنيون بريئون من الأيدي الآثمة التي ارتكبت هذا الفعل الاجرامي.

وشددت على ضرورة ان يقف الاردنيون صفا واحدا من أفرادا ومؤسسات خلف جهاز الأمن العام بما يمثله هذا الجهاز من حصن للوطن وضمانة لأمن أبنائه .

الاطباء البيطريين

كما دانت نقابة الاطباء البيطريين العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف كوكبة من حماة الديار من أبناء هذا الوطن المعطاء من نشامى قواتنا المسلحة الأردنية الباسلة

الذين يقدمون المساعدة لكل محتاج ملهوف والساهرين على أمن وحمى تراب أردننا الغالي .

وأكدت النقابة أن الذين ارتقوا إلى الرفيق الأعلى وحملوا وسام الشهادة عند الله خالدين مع الأنبياء والصديقين والصالحين .

الممرضين

واستنكرت نقابة الممرضين بشدة الاعتداء الإرهابي على قوات الأمن والمواطنين في مدينة الكرك، ومحاولة المساس بأمن و سلامة الاردن أرضاً و شعباً و ضيوفاً.

واكدت النقابة على لسان نقيب الممرضين محمد حتاملة تضامنها مع القوات المسلحة و الأجهزة الأمنية ووقوفها سنداً لها.

المهندسين

كما دانت نقابة المهندسين ما حصل من اعتداء ارهابي غاشم على الأردنيين البواسل من أبناء جهاز الأمن العام، درع الوطن والعين الساهرة على أمنه واستقراره وعلى المواطنين الآمنين والسيّاح الاجانب .

واكدت النقابة في بيان لها ان الارهاب لا دين له ولا وطن فالاسلام والأردن والأردنيون بريئون من الأيدي الآثمة التي ارتكبت هذا الفعل الاجرامي.