عمان - مراد القرالة

يهدف معهد التميز للطاقة والطاقة المتجددة، التابع لمؤسسة التدريب المهني، الى رفع كفاءة الكوادر البشرية، وإعداد القوى العاملة المدربة والمؤهلة ليخدم احتياجات سوق العمل.
أنشئ المعهد على أساس أفضل الممارسات الدولية في جميع المجالات بما في ذلك تصميم وتنفيذ وإدارة وتقييم التدريب.
بدأ العمل في المعهد منتصف عام (2014)، حيث تم استقبال وتدريب حوالي (184) متدربا بمن فيهم المتدربون الذين ما زالوا على مقاعد التدريب لقطاع الطاقة والطاقة المتجددة، ضمن تخصصات، بناء وتشغيل وصيانة انظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية، والتأسيسية لانظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية، ومركب انظمة شمسية كهروضوئية.



وفي السياق قال مدير عام مؤسسة التدريب المهني ماجد الحباشة لـ الرأي الشبابي ان معهد الطاقة والطاقة المتجددة؛ هو احد معاهد التميز في المؤسسة ونموذج إلى ما تتطلع اليه المؤسسة في تطوير قدراتها وتنويع برامجها التدريبية، من خلال التعاون المشترك مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، حيث جاء منسجما مع توجهات المؤسسة في إطار خطة التطوير والتحديث المستمرة على برامجها التدريبية بما يحقق رسالة المؤسسة وتطلعاتها في اعداد القوى العاملة والمدربة، وترجمة أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في الاستجابة لمتطلبات سوق العمل والمجتمع بجودة مضمونة ومستدامة.
و أضاف الحباشنة أن المعهد لديه مشاغل معدة ومجهزة تساعد على إعداد وتدريب فئة الشباب وفقاً لمتطلبات السوق، ومن ثم حصولهم على الوظائف ضمن منطقة معان التنموية، مؤكدا ضرورة الاستمرار في تأهيل الشباب ورفع كفاءتهم وفق متطلبات سوق العمل بالتشارك مع منظمات المجتمع المحلي.
واشار الحباشنة الى ان انشاء المعهد في محافظة معان جاء نتيجة لدراسات قامت بها المؤسسة للاستفادة من الطاقة الشمسية، ولاحداث التنمية في المنطقة، حيث اسهمت المنظمات الدولية مثل USAID والاتحاد الاوروبي في دعم وتنفيذ المشروع من خلال توفير الدعم المالي والفني، بالاضافة الى الدعم الذي قدمه القطاع الخاص ممثلا في شركة تطوير معان ومركز تطوير الطاقة المتجددة في جامعة الحسين بن طلال.
وبين الحباشنة ان خريجي الدورات التي عقدت في مجال الطاقة المتجددة بالتعاون والاتفاق مع شركة تطوير معان في مدينة معان قد تم تعيينهم في مشاريع الطاقة الشمسية والمصانع الموجودة في الروضة الصناعية التابعة للشركة، انطلاقا من ايمان شركة تطوير معان بالدور المهم بمسؤوليتها المجتمعية تجاه المجتمع المحلي، وحرصا منها على تقليل نسبة البطالة ولتحقيق التنمية المستدامة.
وكانت مؤسسة التدريب المهني وشركة شمس معان لتوليد الطاقة قد وقعتا مذكرة تفاهم تهدف إلى تدريب 450 شاباً بحاجة لفرص عمل في محافظة معان وتوظيفهم ضمن مشروع للطاقة المتجددة.