البحر الميت - فهد العلوان -  تعمل شركة تطوير المناطق التنموية الاردنية لوضع أعمال المخطط الشمولي لمنطقة البحر الميت التنموية حيز التنفيذ،حيث قامت الشركة في تموز 2013 بإحالة عطاء (أعمال تنفيذ الممشى الرئيسي في منطقة الكورنيش/ البحر الميت) والخاص بتنفيذ المرحلة الأولى من أعمال البنية التحتية الرئيسية للمنطقة الشمالية من منطقة البحر الميت التنموية - منطقة الكورنيش-شاطئ سويمة
وقال مدير عام شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية الدكتور طه الزبون، ان الشركة قامت بتنفيذ المرحلة الاولى من الممشى الرئيسي في منطقة الكورنيش/ البحر الميت) والخاص بتنفيذ أعمال البنية التحتية الرئيسية للمنطقة الشمالية من منطقة البحر الميت التنموية - منطقة الكورنيش ويضمن المشروع أعمال إنشاء طرق وشبكات المياه والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار والري والخدمات ضمن الممشى الرئيسي للكورنيش، ويشمل المشروع أعمال تنفيذ طرق بطول 2.5 كم تقريبا, بعرض 9م للممشى الرئيسي وطريق خدمي بعرض 7م يصل إلى طريق البحر الميت الرئيسي ودوارين، وتبلغ قيمة أعمال العطاء مبلغ وقدره مليونان وتسعمائة ألف دينار.
واوضح الزبون انه كخطوة جديدة ومهمة قامت شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية بطرح عطاء منطقة البحر الميت والمتضمن مشروع تنفيذ عدد من الحزم الخاصة بمشاريع منطقة البحر الميت التنموية ويشمل:
المشروع الفرعي (1) ويقع ضمن منطقة كورنيش سويمة ويتضمن الحزمة التالية:
الحزمة الاولى (SP1/PK1): تقع ضمن منطقة الكورنيش الجنوبي وتشتمل على تنفيذ الفراغات العامة كالمماشي والساحات والشاطئ العام والمدرج والارصفة الموازية لجميع الطرق في المنطقة اضافة إلى مواقف السيارات والحافلات وأعمال تنسيق الموقع والزراعة الواقعة ضمن حدود هذه الحزمة وكذلك خدمات البنية التحتية والأبنية التابعة لها بما في ذلك أعمال وحدات محطة التنقية الجاهزة (PackagedWWTP) مع الوصلات المستقبلية والأبنية الخدمية وأعمال الموقع العام ضمن موقع المحطة
وتتمثل النتائج المتوقعة لتطوير منطقة شاطئ سويمة في المدى القريب في توفير خدمات البنية التحتية لبناء 3000 غرفة فندقية مع توفير كافة عناصر الجذب السياحي الرافدة لها، وتوفير خمسة الاف فرصة عمل مباشرة بعد تنفيذ المشروع بالكامل، وتوفير متنزه عام يتسع ل 10 الف شخص.، وتوفير شواطئ عامة تستوعب 5 الاف شخص.
وقال انه يتوقع ان تتطور منطقة الكورنيش والواقعة في الجزء الشمالي من البحر الميت لتصبح المتنفس الكبير والرئيس للسياحة الداخلية والخارجية لاحتوائها على شريحة واسعة من المشاريع والخدمات التي تحتاجها منطقة البحر الميت بشكل ملح كالفنادق الصغيرة والمقاهي والأسواق التجارية، حيث قامت الشركة بتوقيع عدة اتفاقيات مع مستثمرين محليين وعرب ومغتربين مقيمين في منطقة الخليج لإقامة عدد من المشاريع الاستثمارية وفقا لمخرجات المخطط الشمولي.
اما المشروع الفرعي (4) ويقع ضمن الشريط المحاذي لطريق البحر الميت ممتدا من منطقة فندق الهوليدي إن وحتى فندق الكراون بلازا بطول يقارب الخمسة كيلومترات ويشمل تنفيذ أعمال تنسيق الموقع والزراعة وانشاء الأكشاك والجلسات المظللة الواقعة ضمن حدود هذه الحزمة.
واشار الى ان هذا العطاء يأتي كخطوة رئيسية ومهمة ضمن الجهود التي تبذلها شركة تطوير المناطق التنموية الأردنية -وهي شركة مملوكة بالكامل من قبل الحكومة- لإنجازمسؤولياتها كمطور رئيسي لمنطقة البحر الميت التنموية، بوضع أعمال المخطط الشمولي للمنطقة حيز التنفيذ وفق الخطط الزمنية والاستراتيجية المكملة له، وذلك بتطوير منطقة الكورنيش لتصبح المتنفس الكبير والرئيس للسياحة الداخلية والخارجية بما تحتويه من المشاريع والخدمات التي تحتاجها منطقة البحر الميت بشكل ملح كالفنادق الصغيرة والمقاهي والأسواق التجارية والفراغات العامة كالمماشي والساحات والشاطئ العام، وكذلك لتقوم الشركة بتنفيذ التزاماتها تجاه المستثمرين المتعاقد معهم في المنطقة.
وقال ان الشركة تقوم حالياً بإعداد تصاميم مشروع الشاطئ العام من خلال شركة استشارية، تهدف الشركة من خلال تنفيذ المشروع إلى دعم السياحة الداخلية والعربية بشكل خاص، وذلك من خلال توفير شاطئ عام ذي مظهر جمالي ومخدوم بالبنية التحتية والفوقية المناسبة للاستخدام وخلق بيئة نظيفة ومواقع للجلوس الخارجية وتعزيز محيط التفاعل والتواصل الاجتماعي مع المنطقة لخدمة السياحة الداخلية والخارجية، وتوفير محال تجارية لخدمة الشاطئ ومرتاديه، وخدمة المنطقة.
كما تقوم الشركة ايضاً حالياً بإعداد تصاميم مشروع السوق الشعبي ومطل سويمة، تهدف الشركة من خلال تنفيذ المشروع إلى دعم السياحة الداخلية والعربية بشكل خاص وذلك من خلال توفير موقع لسوق شعبي مطل على البحر لخدمة السياحة الداخلية والخارجية وخلق بيئة نظيفة ومواقع للجلوس الخارجية وتعزيز محيط التفاعل والتواصل الاجتماعي مع المنطقة.