عمان - محمد الدويري

أطلقت حملة « معا نصل» الحملة الشعبية المطالبة بنقل عام منظم وآمن يوم الاثنين اول دراسة من نوعها في الاردن عن واقع النقل العام من وجهة نظر المستخدم وذلك بالتعاون مع مركز دراسات البيئة المبنية بحضور وزيرة النقل لينا شبيب .
واعتبرت الدراسة ان خدمات النقل العام في الاردن لا ترتقي للمستوى المطلوب من حيث تنظيم الرحلات والخطوط وصيانة المركبات والعناية بها  مشيرة الى ان الجهات المسؤولة عن القطاع وضعت خططا ومشاريع لتطويره ولكن الكثير منها لم ينفذ.
كما بينت الدراسة ان مستخدمي النقل العام لا تتوفر لديهم معلومات وادلة واضحة من خرائط وجداول واوقات وترددات ومحطات واماكن توقف يمكن الاعتماد عليها لتخطيط رحلاتهم اليومية .
وانتقدت الدراسة المواقع الالكترونية لكل من امانة عمان وهيئة تنظيم قطاع النقل البري معتبرة انها لا تحتوي على معلومات كافية وواضحة لاحصاءات المركبات اوالتعرفة او خطوط النقل العام وتردداتها ومواعيد النقل عليها
وقالت الدراسة ان ضعف انظمة النقل في الاردن يعود بشكل كبير الى عدم تطور بنيتها التحتية واعتبرتها ان لا تواكب النمو الحضري في انحاء المملكة كما انتقدت انخفاض الدعم الحكومي للقطاع مشيرة الى ان تضاعف عدد السكان في العاصمة عمان مع نهاية العقد المقبل وسط تزايد اعداد مركبات النقل العام سيفاقم ازمات السير بشكل كبير.
وبينت الدراسة انه ثمة ضعف للمعلومات المتوفرة للمستخدمين لقطاع نقل الركاب سواء في مراكز الانطلاق والوصول او على وسائط النقل العام ذاتها  بحيث انها تتضمن اللافتات نقطة الانطلاق والازصزل ولكنها لا تتضمن مسار الخط الكلي
واشارت الدراسة الى عدم وجود نظام تحصيل اجرة واضح او كلفة معلن عنها في وسائط النقل العام اضافة الى وجود اختلالات  في كلفة الرحلة نفسها من مرة الى اخرى  علاوة الى اختلاف مسار الخط الواحد من رحلة الى اخرى دون الاعلان بشكل مسبق
وقالت الدراسة ان البرامج والخرائط المتوفرة للمستخدم لا تمكنه من تخطيط رحلاته باستخدام النقل العام على افضل وجه بل تحتوي على معلومات مغلوطة او مغايرة للواقع «، مؤكدة الدراسة ان النقل العام في العاصمة وباقي المحافظات لا يحظى بالهتمام المطلوب .
وحملة معا نصل هي حملة شعبية اطلقها ناشطون  العام الفائت وتهدف الى تحقيق 5 اهداف رئيسية هي رفع الميزانية المخصصة للنقل العام في موازنة الدولة وسن قانون يحفظ حق المواطن في خدمة منظمة وامنة  وتحسين جذري لخطوط النقل العام ورفع مستوى الخدمات .