عمان - الرأي - أطلق أمس نادي الوحدات مبادرة «التشجيع النظيف» عبر ميثاق شرف بين الأندية وروابط المشجعين.
والتأمت روابط مشجعي الوحدات والفيصلي والرمثا باعتبارها الأكثر جماهيرية في فندق الفنار بدعوة من نادي الوحدات وجهت عبر نائب الرئيس د.بشار الحوامدة والمنسق الاعلامي بسام شلباية ووسط حضور العديد من الجهات ذات العلاقة التي ثمنت المبادرة.
وشكر الحوامدة الحضور وتوجه بكلمة تطرق خلالها الى الضرر الذي لحق بالأندية جراء الهتافات المسيئة «هي هتافات بعيدة عن نسيج مجتمعنا الوطني و الاندية دفعت الثمن ونادي الوحدات تحمل ما يزيد عن 40 الف دينار غرامات ونطلب الدرك بمساعدة الاندية للقضاء على الفئة المندسة بين جماهيرنا».
بدوره تحدث مندوب اتحاد كرة القدم أحمد قطيشات مشيداً بالمبادرة « مبادرة رائعة تستحق الحضور و نشكر الدكتور بشار ونادي الوحدات وهذه المبادرة لن تكون الحل النهائي للمشاكل بين الجماهير...
وادعو الى ضبط النفس والابتعاد عن الانسياق وراء الاشاعات المغرضة و ان نساعد الدرك على اجتتاث الفئة المندسة بين الجماهير وكرة القدم هي متعة للجماهير وليست سبيل لاثارة المشاكل والفتنة».
نائب رئيس نادي الفيصلي بكر العدوان تمنى أن تشمل المبادرة جميع الأندية «كنت اتمنى ان تكون الدعوة شاملة لجميع الاندية وكرة القدم اكبر من الفوز والخسارة وهي رسالة سامية، والشتائم تجاوزت الحدود ولن نسمح بالمساس في اي مقدسات و الفيصلي تحمل فوق ال 70 الف دينار غرامات ، والنادي لا يستطيع السيطرة على جميع الجماهير ونطلب من الدرك مساعدتنا في اجتتاث هذه الفئة».
أما نائب رئيس نادي الرمثا أحمد سمارة فطالب بتوعية الجماهير «بالبداية نطلب من روابط الاندية توعية الجماهير و نشر الثقافة الرياضية بينهم ونريد اجتثاث الفئة المندسة من ملاعبنا وان نعمل نحو كرة قدم نظيفة».
العميد عيسى العلاونة الامين العام للاتحاد الرياضي للدرك شكر بدوره الحضور وقال: الدرك يتحمل مسؤولية كبيرة ونحتاج مساعدة من جميع الاندية وخصوصآ الاندية الجماهيرية (الوحدات و الفيصلي و الرمثا) والالترا عنوان راقي للتشجيع ولكن هناك افكار مدسوسة تدخل بينهم كما حصل في عدة ملاعب عربية.
وأضاف: منع الشعارات هي مسؤولية الاتحاد، والدرك جهة تنفيذية والاعلام هو الجهة الكبرى وعليه رسالة كبيرة وبخصوص توقيف بعض الجماهير فهو شمل جميع الاندية دون استثناء وبخصوص منع المياه يجب ان يكون هناك متعهد موجود داخل كل ملعب وهناك شروط لدخول المياه ونحنا ملزمين في تطبيقها.
وفي نهاية الجلسة تم توقيع على مثياق الشرف الذي ينص على الالتزام بالتشجيع النظيف وخدمة الوطن والمنتخب الوطني.