عمان - بترا - حذر وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد نوح القضاة من عواقب المعلومات التي تناقلتها وسائل اعلام إسرائيلية بأن رئيسة واعضاء لجنة الداخلية بالكنيست سيذهبون للمسجد الاقصى المبارك لبحث امكانية اداء يهود لصلواتهم التلمودية فيه.
وقال القضاة إن هذه التصريحات أثارت استياء المسلمين في كافة انحاء العالم مما قد يؤدي الى اشعال حرب دينية في المنطقة مؤكداً رفض هذه التصريحات الخطيرة التي ستؤدي لردود فعل سلبية وقوية، مؤكدا قدسية المسجد الاقصى المبارك بكافة ساحاته ومساجده وقبابه ومصاطبه وكل ما فيه فوق الارض وتحتها، وعلى انه وقف اسلامي خالص يقع تحت الوصاية والولاية الاردنية الهاشمية التي اكدتها الاتفاقية الاردنية الفلسطينية التي وقعت مؤخرا لحماية الاقصى والدفاع عنه.
وطالب في رسائل بعثها الى المنظمات الدولية والانسانية وهيئة الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي وجامعة الدول العربية والدول المؤثرة الوقوف في وجه محاولات سلطات دولة الاحتلال تغيير الامر الواقع في القدس الشريف والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها.