وليد سليمان - عمان أو «عمون «مدينة عريقة جداً ..واكبت نبضات الحياة والايام وذكريات الناس والتاريخ .. جذورها في التراب والتاريخ والجغرافيا قديمة جداً ..حيث يُقدر عُمر عمان بِ (600) سنة .
وقبل أيام لفت نظري صورة نادرة وجميلة لعمان القديمة تعود حسب تقديري الى ثلاثينات القرن الماضي ،حيث تركت في نفسي أثراً من الدهشة والحنين لمكان الطفولة والشباب وأحداث الماضي وتشكيلاته الأليفة .
وفي هذه الصورة الفوتوغرافية البانورامية تظهر فيها نصف مدينة عمان تقريباً بجبالها وأماكنها المعروفة الشهيرة مثل :جبل عمان وحي المهاجرين وجبل النظيف والمريخ وحي نزال والجبل الاخضر ومنطقة عبدون وجبل الاشرفية والجوفة ورأس العين وسيل عمان وشارع الملك طلال ...الخ .
وفي الحديث عن هذه المعالم والأماكن فإنني سأعتمد على ما كنت قد قرأته وسمعته ،ثم على ذاكرتي الخاصة التي ترجع الى بداية الستينات من القرن السابق .
رقم (1)يشير الى قمة جبل عمان حيث يظهر خزان ماء إسمنتي ضخم ، وقد عُرف هذا الخزان بحاووز جبل عمان ،حتى ان المكان من حوله أُطلق عليه تسمية «منطقة الحاووز» وكان أول حاووز ماء يقام على أحد جبال مدينة عمان بعد حاووز نبع رأس العين الذي كان يمد جبل عمان بالماء في تلك الفترة ..وذلك لأن منطقة جبل عمان بدأت تستقطب أثرياء وتجار ومسوؤلي الدولة بالاقامة والسكن .
وتذكر بعض الاحصاءات ان عدد سكان عمان كان في بداية القرن الماضي حوالي (6000) نسمة .
رقم (2) هذا المكان هو جبل النظيف- الذي يقابل جبل عمان والمهاجرين – وكان يسمى « قبيب الغولة « بسبب تواجد حجارة أثرية قديمة جداً يبلغ طول الحجر منها حوالي عشرة أمتار ،وبعضها كان يبدو على شكل بيوت مهدمة او قباب او رجوم ..اما الغولة فقد كان بعض الناس ينشرون خرافات ان الغيلان هي التي بنتها او سكنتها قديماً .
لكن هذا الجبل الشاسع وكما تقول احدى الروايات تسمى بالنظيف نسبة ال المهندس «نظيف الخالدي» رئيس الفريق الذي كان يمسح الاراضي عندما بوشر بإنشاء الخط الحديدي الحجازي أثناء حكم الاتراك لبلاد الشام وذلك في بداية القرن الماضي ..حيث أقام المهندس نظيف مع فريق العمل مخيماً على قمة هذا الجبل لقضاء أوقات النوم والتخطيط والراحة .
ومما أذكره أننا كنا «الاهل وبعض الجيران «في نهاية الخمسينات وبداية الستينات نقوم برحلات ربيعية لهذا الجبل وما بعده المريخ حيث كنا نجتاز البراري والغابات والحقول بمتعة ودهشة ،فالمنطقة جميلة جداً ..أما الآن فقد اختفت تلك المظاهر ؟!.
رقم (3) في هذا الموقع حي المهاجرين أقام الاردنيون من الأصل الشركسي بيوتهم من الطين وأخشاب الشجر والقصيب - ذلك عندما جاءوا في هجرتهم الثانية من بلاد القفقاس عام 1892- لأن المنطقة قريبة جداً من نبع رأس العين ومناطق الزراعة ولتواجد غابات الاشجار على ضفتي السيل الكبير.
وبالقرب من هذا الحي أُقيم جسر المهاجرين ،ومطاحن الحبوب كمطحنة السعودي وطاش .
رقم (4) رأس العين حيث نبع الماء الرئيسي لعمان ، ومنه يجري سيل عمان الشهير ليخترق المدينة ويقسمها الى قسمين ، وكان ماء النبع هذا يغذي البساتين ،ومن مجرى السيل يصطاد الناس السمك ..وبالقرب منه أنشئ فيما بعد النادي الاهلي الشركسي ، وبركة سباحة الفردوس ، وشركة الكهرباء الاردنية , ومسجد العقيلات وهو عبارة عن مساحة ترابية من الحصى الناعم ومن حوله سور قصير من الحجارة ،وبالقرب منه مقبرة ،ثم سوق للحلال .
رقم (5) سيل عمان كان بدايةً دون جسو ر ..سوى جسر العسبلي الذي بناه الاتراك ، فإذا هطل المطر ارتفع ماء السيل وربما فاض كذلك !! وعندها يصبح من العسير اجتيازه إلا من على الجسور .
وكانت الجسور قليلة في بداية القرن السابق حيث كان أشهرها –غير العسبلي – جسر المهاجرين والذي لا يبدو أنه كان قد أنشئ من خلال هذه الصورة !؟ ثم جسر الحمام وجسر رغدان ثم الجسر في آخر رأس العين .
وتذكر بعض المراجع ان منطقة السيل كانت تتميز بكثرة وضخامة الاشجار ، واكثر انواع الطيور وكانت الحيوانات المفترسة تتجول فيها ليلاً براحتها ؟!.
ومن تحت الرقم 5 تبدو بعض البيوت الفخمة ومنها مقر المستشفى الانجليزي الصغير وقد أنشئ عام 1924 بإدارة الدكتورة شارلوت برنل اشهر طبيبة في عمان آنذاك ..والآن هو مركز صحي للأمومة والطفولة ويقع بسفح جبل الاشرفية فوق شارع الطلياني .
رقم (6) مشهد لدير اللاتين وتم بناؤه عام 1927 ويقع في اول طلوع او شارع المصدار –شارع الامير الحسن- وأنشئ الدير مع مدرسة للطلاب والطالبات يدرسون فيها حتى الآن ..ومن فوقه يبدأ سفح جبل النظيف .
رقم (7) هذه المساحة المسورة هي مقبرة لموتى المسلمين ؟! وقد ألغيت وأقيم مكانها سوق الخضار الشهير في شارع الملك طلال .
رقم (8+9) هذا الخط الابيض الطويل هو شارع الملك طلال ، وقد كان ترابياً غير معبد وكان يسمى بشارع المهاجرين ثم استبدل الاسم بعد تعبيده وبناء المحلات الكثيرة فيه بشارع الملك طلال الاول ، وصار اهم شارع تجاري قديماً للحدادة والنجارة وأدوات الزراعة والخيول والخيام والمفروشات والاحذية ...الخ .
وفيه اقيمت في الخمسينات سينما دنيا وسينا الكواكب .
رقم (10) جبل الجوفة هو من أعرق جبال عمان ،ويكفي ان المدرج الروماني الاثري موجود فيه منذ آلاف السنين .. واشتهرت الجوفة بكثرة التجاويف أي المغر التي حفرها الرومان والاتراك قديماً .
رقم (11) جبل الاشرفية هو أعلى جبل في ذلك الوقت ، وأقيم في سفحه القريب من السيل المستشفى الطلياني الخاص عام 1926 .
وما يفصل بين جبلي الاشرفية والجوفة هو وادي سرور المنحدر بشدة ، وسمي بذلك نسبة الى الشيخ عبدالرحمن سرور الذي كان أول من سكن هذا الوادي عام 1902 .
رقم (12) جسر الحمام ويبدو في الصورة كجسر خشبي حديدي رفيع ، وكان في البداية هكذا ليسير عليه المارة والدواب فقط ،وكان لايتسع للسيارات ..ومن تحته تقريباً على جوانب السيل كان يُعقد سوق الحلال الاسبوعي او ليومين في الاسبوع !! لبيع وشراء الاغنام والجمال والخيول والحمير .
وفي فترة لاحقة أزيل الجسر الرفيع وتم إقامة جسر إسمنتي عريض تمشي عليه كذلك السيارات من منطقة حمام النصر الى منطقة وادي سرور وأول شارع الطلياني .
رقم (14) جبل عمان هو من أفخم جبال عمان القديمة ،ففيه اجمل البيوت والقصور مثل قصر منكو وقصر البلبيسي ،وفيه كان بيت كلوب باشا قائد الجيش الاردني قبل الاستقلال وفيه سكنت اشهر العائلات كالمفتي وخرفان وغيرهما الكثير ..حتى ان الامراء الملوك فيما بعد سكنوا فيه مثل الملك طلال ونجله الملك الحسين ..وتواجدت في جبل عمان ايضاً اشهر المدارس كالمطران والكلية العلمية الاسلامية والاهلية للبنات .
رقم (15) حيث يظهر جبل نزال والجبل الاخضر ومنطقة عبدون ..وسمي بذلك نسبة للشيخ نزال العرموطي الذي اشترى منطقة واسعة فيه وكان اول من قطن وعائلته في جبل نزال .
اما الجبل الاخضر فتسميته حديثة ويرجع بعضهم سبب الاسم الى كثرة اخضرار الجبل بالاشجار البرية والاعشاب .
ومن خلف الجبل الاخضر يبدو بعيداً قرب الأفق جبل او حي عبدون الحديث في سكن الناس فيه ..رغم انه معروف منذ القديم بجبل ووادي عبدون الخاص بالرحلات الجميلة وبأعشابه البرية المدهشة مثل :الخبيزة والعكوب والبابونج والزعتر البري وأبوصوي ومأكولات ورقية أخرى لذيذة كلها مجانية من خلق الله المنعم على البشر الشاكرين له دائماً.