عمان - بترا - التقى نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الدكتور عوض خليفات مساء امس الاربعاء وفدا من قيادات الحركة الاسلامية ضم امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي حمزة منصور ونائب المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين زكي بني ارشيد ورئيس مجلس شورى الحزب علي ابو السكر.
واكد الدكتور خليفات خلال اللقاء ضرورة الانحياز الى جانب الوطن في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها داعيا اياهم الى التهدئة وعدم التحريض.
بدورهم ربط اعضاء وفد الحركة قرار وقف الحراك والتحريض عليه بتحقيق: اولا : اجراء المزيد من التعديلات الدستورية ولا سيما المواد 34 و35 و 36 من الدستور والمتعلقة بصلاحيات جلالة الملك.
ثانيا : تغيير قانون الانتخابات والغاء الانتخابات النيابية المقبلة.
ثالثا : تراجع الحكومة عن قرار تحرير اسعار المشتقات النفطية.
واكد نائب رئيس الوزراء ان صلاحيات جلالة الملك عبد الله الثاني خط احمر لان هذه الصلاحيات تحفظ التوازن بين السلطات الدستورية وبين مكونات المجتمع الاردني معتبرا انها مرجعية لجميع المواطنين دون استثناء.
واصر اعضاء الوفد على موقفهم الرافض لوقف الحراك او تخفيفه مؤكدين استمرارهم بالفعاليات المختلفة على الرغم من معرفتهم المسبقة بوجود من يتربص بالأمن الوطني ويستغل الظروف الاقتصادية لخدمة اجندات خاصة لا تخدم الوطن.