د. نايف ارشيدات - الخوف حالة مرضية ناتجة عن ظروف بيئية و اجتماعية و استعداد فسيولوجي عند المريض و تختلف حدتها و أسبابها و أنواعها من شخص إلى آخر .
و من أهم أنواع الخوف : الخوف من الأماكن المرتفعة كالبنايات العالية و المصاعد و ركوب الطائرات و الأماكن المزدحمة و الأماكن المغلقة كالقاعات المغلقة المزدحمة و الباصات المكتظة و الخوف من الزواحف كالأفاعي و العقارب و الخوف من الحيوانات مثل الكلاب و الخوف من السفر بالسيارة خارج المدن و الخوف من الظلام و النوم على انفراد .
و يعاني الكثيرون من الخوف من امور عدة تؤثر سلبا في حياتهم وعلاقاتهم من ذلك :
1-    الخوف من الاماكن المتّسعة أو المغلقة : و ينتشر بين النساء اكثر من الرجال و تبلغ نسبته حوالي 63% من مجموع الناس و يبدأ عادة فجأة بين سن 18-35 سنة و تتأرجح الحالة بين التحسّن و النكسة و تصل نسبة الشفاء دون علاج 37% و تخاف المريضة من الخروج الى الشارع و الدخول الى الاماكن العامة , القطارات , الباصات , السينما الجوامع الكنائس , حيث تبدأ الاعراض القلق من الشعور بالدوار , الدوخة , عدم الاتزان , الاغماء اختلال الذات مصحوبة ببعض اعراض الاكتئاب و بعض الوساوس و البرود الجنسي .
2-    الخوف الاجتماعي : و هنا يخاف المريض من الظهور امام الناس خوفاً من النقد و الارتباك و لهذا فهو يتجنّب هذه المواقف و يظهر المرض بين سن 15-30 سنة و يتشابه مع الاعراض الخوف من الاماكن المتسعة .
3-    الخوف من الحيوانات و يبدأ قبل البلوغ بالخوف المبالغ من الطيور , العنكبوت , النحل
4-    مخاوف نوعية مختلفة مثل الخوف من الظلم , الرعد , العواصف , الاطباء و خاصة اطباء الاسنان
5-    الخوف من الامراض :مثل الخوف من السرطان , الموت , الجنون
و الخوف حالة من القلق إذا زادت الأعراض المرضية قد يتحول إلى حالة فزع شديد أو هلع و علاج حالات الخوف المختلفة يتطلب من المريض الرغبة الأكيدة بالمعالجة و الانتظام لجلسات العلاج السلوكي التي تساعد كثيرا في معالجة مختلف أنواع القلق الخوفي .

اختصاصي الطب النفسي (العلاج السلوكي)