عمان - أحمد الطراونة - قرر رئيس الجامعة الاردنية ا.د. خالد الكركي تعيين الباحث المشارك في  هيئة الباحثين د. مهند المبيضين مساعدا لرئيس الجامعة بالأضافة إلى  تكليفه بالقيام بمهام ادارة الدائرة الثقافية. وكان مجلس عمداء الجامعة  أقر قبل اسبوعين استحداث دائرة جديدة في الجامعة تحت اسم « الدائرة  الثقافية «.
 وقال المبيضين إن الثقافة بتجلياتها وإمكاناتها يمكن لها ان تلعب دورا  في «انسنة» المؤسسات باعطائها بعدا انسانيا للفعل ورد الفعل سواء على  مستوى الطلبة أو الباحثين أو العاملين في الجامعة وادارتها المختلفة.
 واشار الى ان الدائرة الثقافية في الجامعة الادرنية وهي الجامعة الام  ستكون ابرز مؤسسات الفعل الثقافي، واهم الاذرع الثقافية الوطنية التي  تحمل رسالة الجامعة الاردنية المتواصلة منذ خمسين عاما. وسيكون عمل  الدائرة البناء على ما تم انجازه من قبل في محاولة لتعظيم مبدأ التراكم  للإفادة من خبرات السابقين وجهودهم، واضاف إن العمل الثقافي في الجامعة  الاردنية ملازم لها منذ تأسيسها وأنها قدمت للثقافة الوطنية الكثير.
 وبين أن أهمية انشاء هذه الدائرة يأتي في كونه يتزامن مع اقتراب  الجامعة الاردنية من احتفاليتها بالذكرى الخمسين « اليوبيل الذهبي «  لتأسيسها الامر الذي يشكل و يعيد للثقافة فضاءها الواسع ويرفع من  نصابها باعتبارها أحد وظائف الجامعة في المجتمعات الحديثة والمتقدمة.
 وقال المبيضين إن العمل الثقافي كان بحاجة لتنظيم على مستوى الخطاب  والبرامج والفعاليات وأن رؤية الجامعة للعمل الثقافي تساعد في تحقيق  المزيد من التقدم، خاصة وأن الجامعة تتطلع إلى مهام الدائرة لمتابعة  الأنشطة الثقافية في الجامعة وللقيام بالتخطيط الثقافي الإستراتيجي على  مستوى البرامج والفعاليات واستحداث أنشطة جديدة منها معرض للكتاب  الجامعي والأسابيع والمواسم الثقافية واعداد الدراسات والبحوث حول  العمل الثقافي الجاد ودور الجامعة في المشهد الثقافي الوطني.
 وبين أن الدائرة الثقافية ستتولى التعاون مع اللجان العليا المشرفة على  المدن الثقافية الأردنية واستنهاض دور الدراما والموسيقى والمسرح  الجامعي وتكريم الرواد والمبدعين والتعاون مع مختلف الاطر الثقافية في  مؤسسات المجتمع المدني.
 مضيفا ان الدائرة الثقافية ستكون رافدا من روافد الفكر والثقافة في  الدولة الأردنية وستفتح الآفاق مع كتاب ومبدعين ومثقفين من مختلف  المرجعيات الثقافية والوطنية.
 وأوضح المبيضين ان الدائرة الثقافية ستضم ستة شعب هي شعبة المجلات  الثقافية (المجلة الثقافية، واقلام جديدة). وشعبة الانشطة الثقافية  (الاسبوع الثقافي، ومعرض للكتاب الجامعي، والايام الثقافية). وشعبة  المؤتمرات والمنتديات الثقافية (المؤتمرالثقافي الوطني، والمؤتمرات والندوات المتخصصة). وشعبة الاتفاقيات الثقافية (التعاون الثقافي  الداخلي والخارجي، والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني). وشعبة الجوائز  الثقافية وتكريم المبدعين (الجوائز وتكريم المدبعين، والأعلام). وشعبة  المسرح والموسيقى (الدراما والموسيقى، وفرقة المسرح الجامعي).
 وقال مبيضين أن هذه الشعب يعمل بعضها الآن، وهناك شعب جديدة منها  الاسبوع الثقافي الذي تطمح الدائرة من خلاله إلى اقامة فعاليات ثقافية  تسهم في التعبير عن مختلف انماط الثقافة الوطنية بادية، وحضر، وريف،  إلى جانب ثقافة المؤسسة وهوية الدولة. اما معرض الكتاب الجامعي فيستهدف  التعريف بالجهود العلمية لاساتذة الجامعة الاردنية ودور نشر الكتاب  الجامعي ومنشورات عمادات البحث العلمي في الجامعات الاردنية.
 وقال المبيضين إن خمسين عاما في خدمة الثقافة والمعرفة قضتها الجامعة  الأردنية لخليقة بأن تعبّر راهنا عن حالة حيوية وممنهجة، مبينا ان  الجامعة الاردنية تمثل عقل الدولة الثقافي والمعرفي وانها تمثل مخزن  القادة والمبدعين الذين حملوا الانجاز الوطني إلى معارج التقدم  والريادة.
 يذكر ان د مبيضين، مواليد الكرك 1970 جنوب الأردن، استاذ مشارك - باحث  في التاريخ العربي الحديث في الجامعة الأردنية منذ آب 2009، عمل أستاذاً مشاركا ومساعدا في التاريخ والحضارة في جامعة فيلادلفيا منذ عام  2004، وعمل منذ العام 1996 على دراسة التاريخ الاجتماعي والاقتصادي  لتاريخ بلاد الشام في العصر العثماني، صدر له العديد من الكتب ومنها:  «أهل القلم في دمشق في النصف الأول من القرن الثامن عشر» منشورات  المعهد الفرنسي للدراسات العربية، دمشق 2005، و»فكرة التاريخ عند العرب  في العصر العثماني»، (عمان 2007) و»الفكر السياسي الإسلامي والإصلاح:  التجربتان العثمانية والإيرانية»، (بيروت 2008) ثقافة الترفيه والمدينة  العربية في الأزمنة الحديثة: دمشق العثمانية (بيروت 2009).
  أنجز مبيضين مجموعة من الابحاث العلمية حول التاريخ الثقافي  والاجتماعي والسياسي لايران وبلاد الشام وهو عضو في العديد من الهيئات  الثقافية والمراكز البحثية ومنها رابطة القلم الدولي ورابطة الكتاب  الاردنيين والمعهد الفرنسي للدراسات العربية، وبيت الانباط «الهيئة  العربية للثقافة والتواصل الحضاري».
 شارك مبيضين في نحو 47 مؤتمرا دوليا وعربيا ووطنيا، عضو اللجنة  التنظيمة لمؤتمر جامعة فيلادلفيا الدولي منذ العام 2004 وحتى 2009 وعضو  لجنة المؤتمر الثقافي الوطني في الجامعة الاردنية منذ العام 2006 وحتى  الآن، نظم العام 2008 ملتقى اجيال علماء الاجتماع العرب في البتراء  وعمان، وهو المشرف العلمي على ندوة تكريم المؤرخ علي محافظة التي  نظمتها مؤسسة عبد الحميد شومان في شهر اكتوبر 2009، رئيس اللجنة  الإعلامية في وزارة الثقافة الاردنية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة  العربية.
  كتب مبيضين في الصحافة العربية والمحلية ومنها: الرأي ومجلة المجلة  اللندنية والعرب القطرية وهو اليوم باحث وكاتب في جريدة الغد الاردنية  منذ تاسيسها العام 2004 . ويكتب بصورة غير منتظمة في جريدة الحياة  اللندنية منذ العام 2004 وحتى اليوم. وهو رئيس منتخب لبيت الانباط  الهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري للدورة الحالية.