د. عميش يوسف عميش

منذ عام 1516 كانت شرقي الأردن جزءا صغيرا من أجزاء الإمبراطورية العثمانية المترامية الأطراف، وقد بقيت على وضعها هذا إلى أن تم انسحاب الأتراك عام 1918. وبعد ذلك انضمت شرقي الأردن إلى الدولة الفيصلية السورية، وبقيت تابعة لها إلى أن احتل الفرنسيون سورية في تموز عام 1920 منهين بذلك الحكم الفيصلي فيها. بعد ذلك ظلت شرقي الأردن بلا حكومة مركزية، وتشكلت فيها حكومات محلية متعددة: كانت هناك حكومة عجلون وترأسها القائمقام العسكري علي خلقي الشرايري، وحكومة دير يوسف التي شكلها الشيخ كليب الشريدة منفصلا عن حكومة عجلون. ثم ترأس حكومة عجلون راشد الخزاعي وحكومة جرش التي تولى رئاستها محمد علي المغربي، وحكومة السلط التي شملت قضاء البلقاء بما فيه السلط وعمان ومادبا، وحكومة الكرك التي تولى إدارتها رفيفان باشا المجالي. ولقد استمرت هذه الحكومات المحلية قائمة حتى قدوم الأمير عبدالله الأول إلى معان في 21/11/1920، ثم إلى عمان في 2/3/1921 حيث أسس إمارة شرق الأردن ووضع حدا للحكومات المحلية الإقليمية المبعثرة وبذلك استطاع توحيد شرق الأردن تحت سلطة واحدة مركزية. كانت إمارة شرق الأردن تتمتع باستقلالها الداخلي التام، لكن الشؤون الخارجية كانت تحت سيطرة الانتداب البريطاني الذي أقرته دول الحلفاء في مؤتمر «سان ريمو» في 25/4/1921. وبعد دخول الأمير عبدالله شرقي الأردن قام بأول عمل دستوري ألا وهو تشكيل أول حكومة لشرقي الأردن في 11/4/1921. وللعودة إلى الماضي، فلقد كان وصول الأمير عبدالله من المدينة المنورة إلى معان في 21/11/1920 حدثا تاريخيا هاما في نشوء إمارة شرقي الأردن. فلقد قام بأول عمل ألا وهو الاتصال بالشخصيات الوطنية الأردنية الذين لبوا نداءه وذهبوا إلى معان طالبين منه المجيء إلى عمان حيث وصلها في 2/3/1921. وهنا أرسل الأمير عبدالله رسالة إلى رشيد طليع والى حلب في عهد الحكومة الفيصلية يدعوه للحضور لشرقي الأردن حيث حضر وذهبا كلاهما لزيارة القدس في 27/3/1921، وتم اجتماع مع المستر تشرشل وزير المستعمرات البريطانية آنذاك، وقد انتهى الاجتماع باقتناع الأمير عبدالله بجعل الأمير فيصل بن الحسين أن يصرف النظر عن سورية وترشيح نفسه لعرش العراق وأن يبقى الأمير عبدالله في الأردن ليدير دفة الحكم. وعاد الأمير عبدالله من القدس لعمان وكلف رشيد طليع تشكيل أول حكومة أردنية في عهد إمارة شرق الأردن في 11/4/1921 حيث سمي مجلس الحكومة بمجلس المشاورين وقد ضمت الوزارة : 1) رشيد بك طليع / الكاتب الإداري ورئيس مجلس المشاورين ووكيل مشاور الداخلية. 2) الأمير شاكر بن زيد/نائب العشائر. 3) أحمد بك مريود/معاون نائب العشائر وعضـو مجلـس المشاورين. 4) أمين بك التميمي/مشاور الداخلية ومتصرف لواء عجلون. 5) مظهر بك أرسلان/مشاور العدلية والصحة والمعارف وعضو مجلس المشاورين. 6) علي خلقي بك/مشاور الأمن والانضباط وعضو مجلس المشاورين. 7) حسن بك الحكيم/مشاور المالية وعضو مجلس المشاورين. أما أهم إنجازات تلك الحكومة فكانت: إقرار مجلس المشاورين، وتقسيم الإمارة إلى ثلاثة ألوية (1) السلط، (2) الكرك، (3) إربد، على أن يتولى الإدارة في كل لواء متصرف يكون له ما للولاة من السلطة. لكن الحكومة واجهت صعوبات أهمها عصيان الكورة وسببها أن الكورة كانت من قبل جزءا من مديرية جبل عجلون التي ترجع في شؤونها إلى قضاء عجلون الذي أصبح يتخذ من إربد مركزا له وتعود أهلها على ذلك فرفضوا الخضوع إلى مركز إربد. وقد أدى ذلك العصيان إلى إنهاك الحكومة وموازنتها ونقص الضرائب، ولهذه الأسباب استقالت حكومة رشيد طليع في 23/6/1921 حيث أعاد تشكيلها في 5/7/1921، ثم استقالت وقام بتشكيلها مظهر بك أرسلان في 15/8/1921 حتى 10/3/1921 حيث شكلها بعد ذلك علي رضا باشا الركابي. وتوالى تشكيل الوزارات منذ ذلك الحين ونذكر على التوالي الوزارات التي تشكلت في عهد إمارة شرقي الأردن من 2/3/1921 إلى بدء عهد المملكة في 25/5/1946. بعد حكومة علي رضا باشا الركابي : (1) حكومة مظهر باشا أرسلان 1/2/1923، (2) حكومة حسن خالد أبو الهدى 5/9/1923، (3) حكومة الركابي الثانية 3/5/1924، (4) حكومة حسن خالد أبو الهدى الثانية 26/6/1926، (5) حكومة أبو الهدى الثالثة 17/10/1929، (6) حكومة الشيخ عبدالله سراج الأولى 22/2/1931، (7) حكومة إبراهيم هاشم الأولى 8/10/1933، (8) حكومة توفيق باشا أبو الهدى 28/9/1938، (9) حكومة أبو الهدى الثانية 6/8/1939، (10) حكومة أبو الهدى الثالثة 24/9/1940، (11) حكومة أبو الهدى الرابعة 27/7/1941، (12) حكومة أبو الهدى الخامسة 18/5/1943، (13) حكومة سمير الرفاعي الأولى 14/10/1944، (14) حكومة إبراهيم هاشم الثانية 18/5/1945، وهي آخر حكومة تشكلت في عهد الإمارة إذ اعترفت بريطانيا باستقلال الأردن في 22/3/1946 وتسميتها المملكة الأردنية الهاشمية وكان أول رئيس حكومة للمملكة سمير الرفاعي الذي شكلها في 4/2/1947 وتبعها عدة حكومات سنتحدث عنها لاحقا. E-mail: oumeishdermatol@hotmail.com