عمان ـ الرأي ـ على عكس العام الماضي الذي شهد عودتهن بشكل مكثف للتمثيل في الدراما التلفزيونية، يأتي رمضان هذا العام خالياً من أي عمل للممثلات المحجبات باستثناء عبير صبري وعفاف شعيب، بحسب تقرير نشرته صحيفة الشرق الأوسط.
البعض يؤكد أن فشل منتجي مسلسلات المحجبات هذا العام في تسويقها هو السبب في عدم تصوير أي مسلسل لهن بعد الهجوم الذي تعرضت له أعمالهن في العام الماضي، الا أن الممثلات المحجبات ينفين هذا الرأي مؤكدات أن ظروفاً حالت بينهن وبين تقديم أعمال جديدة.
الفنانة سهير رمزي التي عادت العام الماضي بعد غياب سنوات للشاشة بمسلسل حبيب الروح، كانت بدأت منذ كانون الثاني الماضي في الإعداد لتصوير مسلسل جديد بعنوان قوت القلوب، سيناريو وحوار مصطفى إبراهيم وإخراج تيسير عبود، وبمشاركة كل من خالد زكي وسمير صبري، ومحمد وفيق، وأحمد ماهر، وعزة بهاء، وإيمان سركسيان.
وبعد عدة جلسات مع فريق المسلسل، توقف العمل من دون سبب معلن، إلا أن البعض أشار إلى انسحاب قناة الراي الكويتية التي كان قد تم الاتفاق معها على شراء حق عرض المسلسل حصريا، من الاتفاق بعد تعاقدها على حق العرض الحصري لمسلسل أزهار لفيفي عبده، الأمر الذي نفته سهير رمزي قائلة عدم اكتمال السيناريو هو السبب وراء تأجيل المسلسل، حيث انتهت كتابته خلال تموز الماضي، وبالتالي اذا بدأنا التصوير في هذا التوقيت فلن نتمكن من الانتهاء من تصوير المسلسل في هذه الفترة القصيرة، وبالتالي قررنا تأجيل المسلسل للعام المقبل.
أما الفنانة سهير البابلي فمنذ بداية العام استقرت على تقديم مسلسلين تلفزيونيين الأول اسمه يوميات سوسكه، وهو عبارة عن حلقات كوميدية منفصلة الاحداث. وكان من المقرر ان يقوم بإخراجها رائد لبيب، على أن تنتجها شركة جود نيوز في أول تجربة لها في الدراما التلفزيونية.
أما المسلسل الثاني فكان يحمل عنوان رايحين على فين وتدور أحداثه حول الأوضاع السياسية والاجتماعية في مصر والعالم العربي، وكان من المقرر أن يشاركها في بطولته عزت أبو عوف ونادية عزت ورجاء الجداوي.
إلا أن المشروعين توقفا بسبب فشل الشركة المنتجة في تسويقهما قبل التصوير؛ لذلك غادرت سهير البابلي مصر إلى المملكة العربية السعودية للإقامة فيها بشكل مؤقت وأداء العمرة. يذكر أن سهير البابلي كانت قد قدمت مسلسل قلب حبيبة في العام الماضي وشاركها بطولته الفنان فتحي عبدالوهاب.
الفنانة صابرين والتي عادت للتمثيل بالحجاب في رمضان الماضي من خلال مسلسل كشكول لكل مواطن كانت تستعد لتصوير المسلسل التاريخي الشيماء إلا انها اضطرت لوقف المشروع بسبب ظروف الحمل والوضع التي مرت بها اخيرا.
هناك أيضا الفنانة حنان ترك التي قدمت على شاشة رمضان الماضي مسلسل أولاد الشوارع وهي مرتدية الحجاب، والتي كانت قد اتفقت مع المنتج معتز ولي الدين وعمر المغازي وتلفزيون دبي على تقديم مسلسل بعنوان قضية صفية تأليف أيمن سلامة وإخراج احمد شفيق، إلا أن خلافاً وقع بين الشركاء الثلاثة أدى إلى توقف المشروع.
بعدها عرض عليها المنتج معتز ولي الدين مسلسلا بعنوان عواطف منطقة تعليمية تأليف شهيرة سلام، وتم الاتفاق أن يشاركها البطولة لبلبة وحسن حسني ويخرجه المخرج الشاب احمد مكي في أول تجربة له في الفيديو، وأثناء الاستعداد لتصوير المسلسل اعتذر احمد مكي لارتباطه بتصوير فيلم مرجان احمد مرجان والذي شارك فيه بالتمثيل مع عادل امام وايضا لارتباطه باخراج فيلم عقد يعقد فبدأ البحث عن مخرج جديد للمسلسل فتم ترشيح المخرج عمر عبد العزيز، لكن المشروع توقف ليعجز القائمون عليه عن دخول المنافسة في شهر رمضان.
حنان ترك قالت انها ومنذ بداية العام الجاري أعلنت انها سوف تحصل على إجازة هذا العام من التلفزيون، مشيرة إلى أن الاستعدادات التي تمت لتصوير أحد المسلسلين كانت على أساس عرض أحدهما في رمضان بعد المقبل.
ونفت حنان ترك ان يكون التأجيل بسبب التسويق، مؤكدة وجود تفاهم مع تلفزيون دبي على شراء أعمالها أو إنتاجها.