بوادر ايجابية لنجاح الحدث واشادة بالتحضير

عمان - لؤي العبادي - ناقشت اللجنة المنظمة للبطولة العربية لالعاب القوى اخر التحضيرات للحدث العربي الذي تنطلق منافساته غدا الجمعة على مضمار ستاد عمان الدولي برعاية م. عبد الهادي المجالي رئيس مجلس النواب.
واشار المحامي سعد حياصات رئيس الاتحاد واللجنة المنظمة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس في فندق الارينا سبيس عن فخر الاردن باحتضان 18 دولة عربية وباقامة البطولة التي اهم ما يميزها وجود نخبة من ابطال وبطلات العرب، الامر الذي يسهم في خلق جو تنافسي كبير ويساعد على رفع سوية العاب القوى الاردنية، مؤكدا ان الاردن لطالما استطاع ان يلم شمل العرب ويجعل البطولات التي ينظمها من اكبر البطولات مشاركة.
كما بين ابراهيم قمبر مندوب الاتحاد العربي لالعاب القوى ان البطولة ستحظى لاول مرة بمشاركة لاعبين ولاعبات دوليين سيعملون على تحقيق ارقام قياسية ومؤهلة لبطولة العالم، في الوقت الذي اكد فيه قدرة الاردن على انجاح هذا الحدث بصورة تتماشى واهميته، في حين قال احمد ماهر المندوب الفني من الاتحاد العربي هناك بوادر تشير الى ان البطولة ستكون على اعلى مستوى وتحديدا في ظل مشاركة دول المغرب العربي بعدد كبير من اللاعبين بعد ابتعاد لفترة عن المشاركات العربية، لذا ستعطي هذه المشاركة شكلا جديد اومختلفا ونتوقع ان تشهد البطولة تسجيل ارقام قياسية جديدة.
وابدى ماهر اعجابه بالتحضيرات التي انجزت حتى الان بعد ان قام بزيارة تفقدية الى ستاد عمان واطمأن خلالها على كافة الامور المتعلقة بالبطولة وتوفر التجهيزات الضرورية، كما اعلن انه تم الاتفاق على عقد اجتماع مع الحكام لتبادل الافكار بما يكفل نجاح البطولة، ومراجعة البرنامج تفصيلا والاستماع الى اراء الوفود المشاركة، على ان يعقد الاجتماع الفني عند الحادية عشرة صباح اليوم للتأكيد على اعداد المشاركين والمسابقات وتوزيع الارقام عليهم وتشكيل لجنة الاحتكام والتأهيل.
من جانبه لفت فؤاد حبش ممثل الامانة العامة في الاتحاد العربي انه حضر كافة البطولات العربية التي اقيمت في الاردن وجميعها حظيت بالنجاح الكبير و بمشاركة فائقة من الدول العربية، حيث بطولتي عام 1983 و2003 ، والبطولة الحالية التي تمنى ان تلقى النجاح كذلك.
زيدان العبادي مدير البطولة قال الاستعدادت تمت بصورة نهائية وستاد عمان جاهز وجميع الاجهزة موجودة وقانونية، اضافة الى توفر ملعب للاحماء في كلية التربية الرياضية ووجود حافلات لنقل اللاعبين منه الى مكان المنافسات، كما بين ان النتائج الفنية للفعاليات ستظهر مباشرة عبر الشاشة الالكترونية في الستاد وسيتم تزويد الوفود المشاركة ورجال الاعلام بالنتائج اولا بأول.
وفي الرد على استفسارات الصحفيين اشار حياصات ان نجاح الاردن في استضافة بطولة عربية بعد ان نظم بطولة اسيا لاختراق الضاحية جاء نتيجة للخبرات المتراكمة في التنظيم اضافة الى تكاثف الجهود في الاتحاد، في السعي لان نؤكد ان العاب القوى الاردنية تسير على الطريق الصحيح وان السبيل لتقدمها هو الاستمرارية في العمل، فيما وضح قمبر ان استضافة عمان لحدثين عربيين في نفس الوقت تقريبا حيث نهائي دوري ابطال العرب لكرة القدم لن يؤثر على سير العمل بعد التأكد من قدرة اتحاد العاب القوى على تجهيز الامور اللازمة للبطولة على خير وجه.