عمان - وليد سليمان - في منتصف عقد الستينيات كنت وبعض اقراني من الفتيان نذهب سوية الى قاع المدينة في عمان لنصل الى شارع الملك فيصل الاول حيث كان هناك في احدى الدخلات المؤدية الى شارع الشابوسغ بائع كتب قديمة اطلق عليه لقب »الجاحظ« وهو المعروف بخزانة كتبه الحائطية الشاسعة والتي كانت تحوي جل انواع الكتب الثقافية وبالذات قصص وروايات الفتيان التي كنا نقبل على شرائها وقراءتها بشغف وحب شديدين. و»الجاحظ« هو شيخ مُلْتحٍ يعتمر الكوفية وقد كان صاحب شخصية دمثة وحضورا بثقافته المتنوعة الواسعة حتى انه كان على استعداد للحديث عن اي كتاب ولو بفكرة سريعة اثناء سؤالك او تصفحك لهذا الكتاب او غيره.. وكانت كتبه مركز جذب لقراء ومثقفي عمان حتى باتت هذه الخزانة جزءا هاما ومعروفا من تاريخ عمان المعاصر.
والحقيقة ان اسم »الجاحظ« ما هو الا لقب ثقافي التصق بالسيد »ممدوح المعايطة« صاحب الخزانة التي كان اسسها سابقا في مدينة القدس.. والحكاية ان والد السيد ممدوح وهو السيد خليل والذي استشهد في القدس عام 1947م كان قد درس وتعلم وتثقف على أيدي العلماء والصوفيين وكان ممن اهتم بالمخطوطات والكتب كثيرا التي كان يجمعها من هنا وهناك خوف الاهمال والضياع.
وعودة بنا الى السيد ممدوح »الجاحظ« فقد كان من قدماء المجاهدين ايضا وفقد ساقه في حرب 1948 وبعدها افتتح خزانة كتبه في القدس حيث كان يقرأ كثيرا ويثقف نفسه جيدا بكتب التراث العربي القديم فقد كان هاويا محبا للكتب والثقافة اكثر منه تاجرا يجري وراء الربح السريع.. ولم يكن تعليمه الرسمي الا للصف السادس الابتدائي فقط رغم انه وفيما بعد اتقن عدة لغات غير العربية منها الانجليزية والتركية.
ورجوعا الى العقود الماضية المنصرمة فقد تنقلت مكتبة خزانة الجاحظ الجدارية هذه في عدة اماكن في عمان.. حيث كانت في كل مرة تتعرض لهجمات الازالة والتنقل القسري من مكان الى اخر.. فقد بدأت الخزانة حسب ذاكرتي في دخلة البنك العربي ثم في دخلة درج الشابسوغ ثم الى الحائط الخلفي لمكتبة امانة عمان الكبرى ثم الى سور آثار سبيل الحوريات, حتى استقر المقام بها الى كشك في الساحة المقابلة للبريد المركزي الاردني في اول شارع الامير محمد الآن. اما عن فضل هذه الخزانة او المكتبة التي يتوارثها ابناء المعايطة ابا عن جد فقد ادهشنا السيد »هشام« ابن ممدوح المعايطة بهذه المعلومات المختصرة وهي:
- لقد زودت خزانة الجاحظ مكتبة الجامعة الاردنية وجامعة آل البيت بالعديد من المخطوطات القديمة والكتب التراثية النادرة.
- ما زالت الخزانة او المكتبة او الكشك تحتفظ بمجمل الكتب المدرسية التي صدرت في فلسطين والاردن منذ الثلاثينات وما قبل ذلك في العهد العثماني.
- هناك نسخ عديدة وقديمة جدا لاطلس العالم طباعة لندن عام 1948 ولكنها غير معروضة للبيع الا للدارسين والباحثين الذين يحتاجون اليها.. وتوجد ايضا كميات جيدة من انواع مختلفة من الكتب الانجليزية القديمة النادرة.
- ان اكثر رواد وزبائن الجاحظ هم من المثقفين والاكاديميين من الاردن ومن عدة دول عربية محيطة وبعيدة.
- خزانة الجاحظ تعتبر اول مكتبة في عمان تقدم خدمة الاعارة للجمهور قبل مكتبة الامانة وذلك مقابل مبلغ رمزي زهيد ربما كان لا يتجاوز »القرش« بسبب ندرة الكتاب وارتفاع ثمنه قديما في بداية الخمسينيات.
- مرت فترات قديمة على مكتبة الجاحظ »الخزانة« كانت تداوم لمدة »24« ساعة ليلا نهارا حيث الشيخ ممدوح رحمه الله وابناؤه الثلاثة يساعدونه بالتناوب في هذه المكتبة او خزانة الكتب الشعبية والفريدة من نوعها في عمان.