عمّان - حنين الجعفري

انطلقت من الجامعة الأردنية مبادرة تعليمية باسم «صافي» تهدف إلى إيجاد مجتمع من طلاب الجامعات يتشارك في المحتوى التعليمي الجامعي، من ملخصات ودفاتر جامعية وأسئلة، وفق مؤسِّسَي المنصة المهندس عزيز السجدي والمهندس عبدالله الغويري.

وفي حديث إلى $ لفت السجدي والغويري إلى أن «صافي» محتوى يعتمد عليه الطلاب في الدراسة بعد الكتب الجامعية التي تكون في الغالب طويلة وغير سهلة الفهم.

ويوضحان أن المنصة تأسست خلال فترة الحجر الصحي نيسان الماضي بعد أن لاحظا اعتماد الطلاب الجامعيين على الملخصات في التعليم وصعوبة الحصول عليها في ظل جائحة كورونا بالإضافة إلى الطريقة غير المنظمة في البحث وتخزين وأرشفة هذه الملخصات على مجموعات وسائل التواصل الإجتماعي التي أيضا تفتقر إلى إمكانيات الرد السريع حيث ينشر الطالب الجامعي طلبه وينتظر أحد زملائه للرد.

وأشار السجدي والغويري إلى أن المنصة انطلقت في تشرين أول الماضي في ثلاث جامعات هي الأردنية والعلوم والتكنولوجيا والهاشمية، وخلال شهرين من الانطلاق وصل عدد المشتركين فيها ألف مشترك وأكثر من 600 ملخص جامعي قام الطلاب بتحميلها.

ولفتا إلى أن المنصة تسهم في توفير المحتوى التعليمي لطلاب الجامعات في مكان واحد، خصوصا في ظل الظروف الحالية التي صعبت على الطلاب الحصول على المحتوى التعليمي الذي يساهم ويسرع في العملية التعليمية والدراسية لديهم، بالاضافة ألى أنها تمكّن الطلاب من رفع المحتوى التعليمي الذي يمتلكونه على المنصة ليستفيد منه الطلاب الأخرين مما يعزز روح المبادرة والمشاركة بين الشباب الجامعي الأردني.

كما يستطيع الطلاب، من خلال المنصة، بيع المحتوى التعليمي الجامعي مما يساهم بتوفير مصدر دخل للطالب، ومن خلالها يتمكن الطلاب من الإطلاع ومشاركة المحتوى التعليمي بين كل الجامعات مما يساهم في تبادل ونقل المعرفة بطريقة فعالة وسهلة من الجامعات الأردنية الرئيسية إلى باقي الجامعات وبالعكس.

حازت «صافي» دعما ماليا وفترة احتضان مقدمة من حاضنة أعمال (تي تي آي)، بعد فوزها بالهاكثون 2020

وتعمل المنصة بإشراف مركز الإبتكار والريادة في الجامعة الأردنية، الذي يقدم خدمات الدعم والتدريب والإحتضان والتمويل لأصحاب الأفكار الريادية بما يساعدهم في تحويل الأفكار مشاريع ناشئة.