عمان - شروق العصفور

اختار الأردن فيلم «200 متر»، للمخرج أمين نايفة، لتمثيل المملكة رسميّا عن فئة الأفلام الطويلة الدولية لسنة 2021 لجوائز الأوسكار في دورتها 93.

ووقع اختيار لجنة خبراء مؤلفة من مهنيين أردنيين معنيين بالمشهد الثقافي والسمعي - البصري على هذا الفيلم، بينما نظمت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام سير العملية.

ينتمي الفيلم إلى فئتي الدراما العائلية والـ (Road Movie)، ويروي قصة زوجين يعيشان في قريتين فلسطينيتين يفصل بينهما الجدار الصهيوني العازل. وتؤثر الظروف المعيشية الاستثنائية للزوجين والعقبات التي تعترض طريقهما على حياتهما اليومية. وفي يوم ما، يتلقى الزوج مكالمة هاتفية مفادها أن ابنه في المستشفى بعد تعرّضه لحادث، وخلال عبوره نقطة التفتيش الإسرائيلية، تتحوّل رحلته لاجتياز المسافة التي تبلغ 200 متر من دون حواجز، إلى ملحمة ينضم إليها مسافرون آخرون يصممون جميعا على عبور الحاجز.

«200 متر» هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج والكاتب الشابّ الذي أمضى سنواته التكوينية متنقلا بين الأردن وفلسطين. حصل الفيلم على منحة التطوير من صندوق الأردن لدعم الأفلام وشارك لاحقا في ورشة راوي لكتّاب السيناريو في الأردن. وكان العرض العالمي الأول للفيلم في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في قسم «أيام فينيسيا»، في أيلول الماضي، حيث فاز بجائزة الجمهور. كما حصل علي سليمان على جائزة أفضل ممثل في مهرجان أنطاليا السينمائي، ومن ثم حصد الفيلم ثلاث جوائز في مهرجان الجونة السينمائي. وكان من نصيب الفيلم الفوز مؤخرا بجائزتي «Meet the Neighbors Golden Alexander» وأفضل مخرج في مهرجان تيسالونيكي الحادي والستين.

وجاء في بيان لجنة الاختيار التي ترأسها المخرج الأردني أمين مطالقة: «بالنيابة عن الأردن، يسرنا أن نقدم بكل فخر فيلم «200 متر» للمخرج أمين نايفة لمسابقة الأوسكار لفئة أفضل فيلم دولي. يروي فيلم «200 متر» قصة صمود وتفاؤل في وجه الجدران والحواجز التي صنعتها أيدي البشر. يتناول المخرج والكاتب أمين نايفة جميع التفاصيل بأسلوب جميل ودقيق وغير متكلف ممزوج بالإنسانية وروح الفكاهة. قلما تنجح الأفلام على جميع الأصعدة كما نجح هذا الفيلم، من أداء علي سليمان الباهر إلى كل شخصية يلتقي بها على الطريق. بكتابته وإخراجه الرائعين، سيصمد هذا الفيلم عبر السنين ليتبوأ مكانة فريدة بين الأفلام العربية الكلاسيكية».

وسيقام حفل توزيع جوائز الأوسكار 2021 في وقت متأخر بتاريخ 25 نيسان 2021 جرّاء انتشار الوباء العالمي. وقد قامت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة بمراجعة معايير التأهيل الخاصة بها بشكل استثنائي لهذا العام، ولا سيما فيما يتعلّق بإلزامية عرض الأفلام المرشحة في دور السينما التجارية.

وكان قد وصل الأردن للمرحلة التنافسية الأخيرة سنة 2016 بفيلم «ذيب» لمخرجه ناجي أبو نوار.