عمّان - شروق العصفور

تقام في الفترة من 5 إلى 10 تشرين ثاني 2020، فعاليات مهرجان عمان جاز هذا العام محليًا وعبر الإنترنت، بمشاركة فرق موسيقية محلية خاصة تشجّع الإبداع في الأردن. حيث ستنقل الحفلات الموسيقية لكل من مهرجان عمان جاز والحدث الموازي له "موسيقى عالدرج" من قلب عمان رقميًا ومجّانًا ليشاهده العالم أجمع.

يعتبر مهرجان عمان جاز (AJF) الحدث الرئيسي الوحيد المخصّص لموسيقى الجاز في الأردن، والذي نجح في جمع المحترفين المحليين والدوليين وجذب جمهور واسع على مر السنين والتوسّع عالميًا، مع خلق فرص للتبادل الثقافي المستدام. فمن المعروف عن المهرجان أنّه يحتفل بالتنوع والانصهار الثقافي والإبداع والوحدة والحوار، من خلال مشاركة موسيقيي الجاز العالميين والمحليين.

يحتفي المهرجان الذي يحتفل بمرور 9 سنوات على "جاز من حول العالم"، في دورته التاسعة الخاصة لهذا العام وبشكل حصري بموسيقيين أردنيين لجمهور عالمي عبر الإنترنت، لعكس وجهة التبادل الثقافي.

ويسعى مهرجان عمان جاز إلى إنشاء منصّة رقمية دؤوبة في أوقات الكوفيد 19، تخدم المشهد الموسيقي الأردني المستقل للتواصل خارج الحدود، كما يسعى الى تأسيس مشاريع وإنتاجات موسيقية، وبدء محادثات موسيقية، وتقديم أصوات ومؤلفات جديدة.

مؤسسة مهرجان عمان جاز لمى حزبون قالت ان "ما نطمح إليه هو إعادة التفكير في الجديد الآن، الغد الجديد، والتوصل إلى حلول بديلة في هذه الأوقات الصعبة، متجذرين في مهمتنا لدفع هذا القطاع إلى الأمام بدعم المشهد الموسيقي المحلي المستقل، من خلال توفير فرص لازدهار الموسيقيين".

من جهة اخرى، يستضيف المهرجان الدورة الثانية من "موسيقى عالدرج" الذي نظمته أورانج ريد ومعهد غوته في الأردن؛ وهي سلسلة حفلات موسيقية خاصة أثبتت شعبيتها منذ العام الماضي، حيث جلبت الموسيقى الأردنية المستقلة إلى السلالم العامة في عمان، بعيدًا عن المواقع الكلاسيكية وأقرب إلى قلوب الناس.

ومع الالتزام بمعايير السلامة، سيتم تنفيذ هذه النسخة الثانية على سلالم مختلفة في مؤسسة محمد وماهر أبو غزالة من قلب عمان القديمة، حيث سيتم تصوير الحفلات الموسيقية ليتم بثها عبر الإنترنت إلى جمهور عالمي؛ بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى وبدعم من الاتحاد الأوروبي وهيئة المعاهد الثقافية الأوروبية في الأردن EUNIC.

من جانبها قالت لورا هارتز مديرة معهد غوتة الاردن "يسعى معهد غوته في الأردن، بالتعاون مع شركائنا، إلى جعل الموسيقى في متناول الناس من جميع دروب الحياة، ودعم الفنانين الأردنيين من خلفيات موسيقية مختلفة. كان فتح الساحات العامة للفن والثقافة محور عملنا في السنوات الماضية. أنا متحمسة لرؤية النسخة الثانية من "موسيقى عالدرج" تنبض بالحياة في ظل هذه الظروف الغريبة التي نواجهها جميعًا هذا العام.".

ويهدف مهرجان عمان جاز منذ انطلاقته الاولى الى ان يصبح المهرجان مقصدا لمحبي الجاز والموسيقى في منطقة الشرق الأوسط من خلال ديمومة المهرجان كفعالية سنوية وكمهرجان مثبت على خريطة مهرجانات موسيقى الجاز في العالم. كما يطمح الى المساهمة في تطوير وإستدامة قطاع الموسيقى المستقل من خلال ترويج ودعم الموسيقيين والمواهب الأردنية. وتعزيز التعاون بين الثقافات وتشجيع تنوع أشكال التعبير الثقافي، مع التأكيد على أهمية الهوية الثقافية، إضافة لتوسيع دائرة الوعي للموسيقى الثقافيّة من خلال تقديم عروض وبرامج وفرص تعليمية في الموسيقى، مع تركيز أساسي على موسيقى الجاز بكافة أشكاله.

كما يهدف الى إغناء تجربة المستمعين من خلال توفير الفرصة لهم للتعرّف على أشكال موسيقيّة حديثة وذات جودة عالية بأسعار مقبولة.

يذكر ان مهرجان عمان جاز تنظمه شركة أورانج ريد، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، وهيئة المعاهد الثقافية الأوروبية في الأردن EUNIC، والمعهد الثقافي الفرنسي. اضافة للشركاء الاستراتيجيون: أمانة عمان الكبرى، مؤسسة محمد وماهر ابو غزالة (م م ا غ). الإذاعة الرسمية: Bliss 104.3، Hala FM. التلفزيون الرسمي: قناة رؤيا.