عمان - بترا

وقعت وزارة التربية والتعليم والبنك العربي الإسلامي الدولي اليوم الاربعاء، اتفاقية يقدم البنك بموجبها حزمة من التمويلات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، لجميع العاملين في وزارة التربية وعددهم نحو 113 ألفاً و670 موظفاً.

وتأتي الاتفاقية التي وقعها وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، ومدير عام البنك إياد العسيلي، في ضوء حرص الوزارة من خلال مديرية صندوق ضمان التربية على تطوير السياسة المتبعة في اختيار البنوك التي يتم استثمار أموال الضمان فيها لصالح جميع العاملين في الوزارة.

ويقدم البنك بموجب الاتفاقية تمويلات مصرفية بصيغة المرابحة وبسعر تفضيلي يبلغ 99ر2 بالمئة لغاية سبع سنوات، وتمويلات الإجارة بنسبة عائد تبلغ 99ر5 بالمئة سنوياً.

كما تشمل الاتفاقية تقديم قرض حسن من 500 إلى 1000 دينار للراغبين، يتم تسديدها بأقساط تصل إلى 20 شهراً، وذلك للتخفيف من الأعباء المالية التي تحملها العاملون في التربية بعد وقف علاوة الرتب بسبب جائحة كورونا.

وتشمل التمويلات أيضا تقديم بطاقة توفير ائتمانية للعاملين بالتربية مقسطة بقيمة ألف دينار لغايات الشراء داخل المملكة، وتمويل بالسعر النقدي يصل إلى 20 ألف دينار لغايات شراء الأثاث والأجهزة الكهربائية أو العلاج أو التعليم أو أداء الحج والعمرة بمدة سداد تصل إلى 5 سنوات وبعائد صفر.

كما سيعمل البنك بموجب الاتفاقية وانطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية لديه، على دعم بعض نشاطات وزارة التربية والتعليم خلال العام الدراسي المقبل.

وأكد الدكتور النعيمي، حسب بيان للوزارة، أهمية الاتفاقية التي تعكس تقدير الوزارة للعاملين فيها والمعلمين والمعلمات، وتخفيف الاعباء الإقتصادية التي ترتبت عليهم نتيجة تداعيات جائحة كورونا.

وقال إن وزارة التربية والتعليم هي بيت المعلم والطالب، وستعمل كل ما بوسعها لخدمة معلميها، فيما أشاد بمبادرة البنك العربي الإسلامي، في الوقت الذي أكد فيه أن الوزارة مستمرة بالتفاوض مع البنوك لمزيد من الخدمات لصالح جميع العاملين لديها.

بدوره، قال العسيلي، إن الاتفاقية تعد تتويجاً للتعاون بين البنك ووزراة التربية والتعليم ورؤية الطرفين المشتركة نحو تحسين الظروف المعيشية لكافة العاملين في الوزارة، وتقديراً لدورهم وبخاصة المعلمين.

وأضاف أن الاتفاقية، تهدف إلى دعم دور أبناء الأسرة التربوية المميز في المسيرة التعليمة، وتأتي تأكيداً لدور البنك وترجمة لمسؤولياته الاجتماعية تجاه مختلف أبناء المجتمع.