عمّان - الرأي

يبدأ معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، سلسلة نشرات جديدة تتعلق بالتغذية وبعض الأمراض المرتبطة بتناول أنواع من الأطعمة.

ويقدم المعهد في الحلقة الأولى، اليوم الأحد، معلومات مهمة عن مرض حساسية القمح، من حيث الأعراض، والأطعمة المسموحة وغير المسموحة للمصابين بحساسية القمح، إضافة إلى إرشادات ونصائح لمن يعانون من المرض.

حساسية القمح (Celiac Disease):

هو استجابة غير طبيعية (تفاعل تحسسي) في الجهازالمناعي لأحد بروتينات القمح ينتج عنها مضاعفات خطيرة على صحة الإنسان.

تنتشر حساسية القمح بين عدد كبير من الناس، وتسبب للمصابين أعراضًا مزعجة ومضاعفات خطيرة في بعض الأحيان، وتجنُّب التعامل مع القمح يُعَد أمرًا أساسيًّا في علاج حساسية القمح.

الأعراض:

من المحتمل تطور أعراض وعلامات الإصابة بحساسية القمح في غضون دقائق إلى ساعات بعد تناول شيء يَحتوي على القمح. ومن أعراض حساسية القمح ما يلي:

- انتفاخ البطن.

- بطء في النمو عند الأطفال.

- نقص الوزن.

- تورم أو حكة أو تهيج في الفم أو الحلق.

- بثور، أو طفح جلدي مع حكة.

- احتقان أنفي.

- صداع.

- صعوبة في التنفُّس.

- التشنجات أو الغثيان أو القيء.

- الإسهال.

- الحساسية المفرطة.

الأطعمة المسموحة للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح:

الحليب، والذرة، والأرز، واللحمة الحمراء(بدون دهن)، والبيض، والدجاج، والسمك، وجميع أنواع الخضراوات والفواكه.

الأطعمة الممنوعة:

القمح ومنتجاته، والشعير، والشوفان أو أي مادة غذائية تحتوي على هذه المواد، والمعكرونة، والفريكة، والنقانق، والمرتديلا

** يستبدل طحين القمح أوالشعير أو الشوفان بالأطعمة المحضرة من الأرز والذرة.

نصائح للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح :

- عليك قراءة المكونات الغذائية أثناء التسوق وفي حال عدم وضوح المكونات على المنتج يفضل عدم شرائه.

- الاستغناء التام عن الأغذية التي تحتوي على القمح ومنتجاته والشعير والشوفان.

- يجب أن تكون الوجبات صغيرة ومتعددة.

- قراءة وتصفح كتب الطهي المتخصصة بالوصفات الخالية من القمح، حيث تمكنك من تحضير الأطعمة المصنوعة من بدائل القمح، وتساعد على طهي أطعمتك بأمان.

- كن حذرًا بما تتناوله خارج المنزل، اطلب الأطباق البسيطة المحضرة مع الأطعمة الطازجة.