عمان - الرأي

أشهرت الكاتبة الأردنية رهف عطية، كتابها الثالث «من كل روض زهرة» في حفل نظمته مؤسسة التنمية الأسرية ضمن فعاليات ملتقى أبو ظبي الأسري الثاني، وذلك بعد تكريم الشابة عطية بدولة الإمارات نهاية العام الماضي بعد فوزها بالمركز الأول بجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب المتميز فئة الإعلام.

وكانت رهف عطية مثلت الأردن بملتقى أبو ظبي الأسري الثاني بزاوية إبداعية طوال أيام الملتقى، عرضت بها إنجازها الثقافي والإعلامي المميز للحضور من جميع أرجاء العالم، كما قدمت رهف حلقات مسابقة ثقافية للجمهور طوال أيام الملتقى بعنوان(قل ولاتقل)عن الأخطاء الشائعة باللغة العربية وتصحيحها.

والشابة رهف جواد عطية هي أصغر شاعرة بالوطن العربي، أصغر حاصلة على الدكتوراة الفخرية لاربع مرات في مجالات الاعلام والادب، حاصلة على المركز الأول في مجال التميُز الإعلامي كأفضل إعلامية بالعالم في مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للشباب المبدع، تم تعيينها كأصغر مديرة لقسم برامج الاطفال بقناة مرايا العربية، كما قام وزير الشباب الاردني د. فارس بريزات بتكريمها كنموذج للشباب الاردني المبدع، كما تم تكريمها من وزير الثقافة باسم الطويسي لفوزها بمسابقة الإبداع الشبابي فئة الشعر، شاركت مؤلفاتها بمعرض الكتاب الدول? بالقاهرة، نشرت وزارة الثقافة بصفحاتها ومواقعها الرسمية عن رهف عطية كنموذج للشباب الأردني المبدع، شاركت دواوين شعرها في معرض قطر للكتاب/ الدوحة، اعدت وقدمت اربعة وعشرين برنامجاً تلفزيونياً على مختلف المحطات المحلية والعربية والعالمية، أصغر عضو برابطة الأدباء العرب، أصغر عضو بملتقى نحو القمة للثقافة والفنون، أصغر عضو بملتقى الرصيفة للثقافة والفنون، أصغر عضو بملتقى آفاق للثقافة والفنون، عضو اكاديمية الردود الشعرية والادبية الالكترونية، عضو بفريق نشامى ونشميات العمل التطوعي، أصغر صاحبة ديوان شعر مسجل بالعالم،?تم ترشيحها لتمثيل الاردن بجائزة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة للشباب العربي المتميز في دولة مصر، تم اختيار سيرتها الذاتية لتكون بمنهاج الصف السابع للتطوير القادم للنماذج كنموذج لمبدعة اردنية خارقة لعصرها.