عمان - شروق العصفور

كشف مهرجان عمان السينمائي الدولي–أول فيلم، عن تصميم جائزة المهرجان «السوسنة السوداء» التي ستُمنح لصناع الأفلام الفائزين وهي من تصميم رائد الفن التشكيلي الأردني مهنا الدرة، كما كشف عن ملصق المهرجان لهذه الدورة الافتتاحية التي ستُعقد من ١٣-١٨ نيسان القادم.

الدُرة، الذي يُعدّ أول من مهد الطريق لمبدعي المشهد الفني التشكيلي الأردني، يترك بصمته من جديد في مهرجان عمّان السينمائي الدولي-أول فيلم، الذي يركز على الإبداعات الأولى في مجال صناعة الأفلام. وقام الدُرة بتصميم منحوتة السوسنة السوداء مصنوعة من البرونز، وهي زهرة الأردن الوطنية ويوازي شكلها الفريد تعقيد العملية الإبداعية والإلهام الذي يدخل في صناعة الأفلام.

وقال الدرة في هذا الصدد: «راعيت في تصميم الرمز الابتعاد عن الواقع الفوتوغرافي، بل اللجوء الى التبسيط الزخرفي الذي يقود الناظر إلى عالم من السمو وذلك دون فقدان أي من الديناميكية أو الحركة والحيوية اللازمة للتعبير عن السوسنة التي تتألق بجمالها في ربوع الأردن».

وفي تصميم ملصق لدورة هذا العام من مهرجان عمَان السينمائي الدولي -أول فيلم، تظهر السوسنة السوداء فوق بكرة الأفلام، وفي الخلفية تلوح سماء عمَان في تشكيلة تجمع كل العناصر التي يسعى المهرجان لإبرازها من خلال رمزية السوسنة السوداء للإلهام الإبداعي والإيمان بغدّ أفضل في مدينة عمَان كحاضنة للمواهب العربية الصاعدة في صناعة الأفلام. أما اللون الأرجواني المهيمن على الملصق، والذي يجمع بين سكون الأزرق وعنفوان الأحمر، فهو يمثل هنا القوة والأناقة والإبداع والطموح.

ويعد مهنّا الدُرة رائد حركة الفن التشكيلي في الأردن إذ أنه أول من قدم الفن التكعيبي والتجريدي على الصعيد المحلي وأول أردني تلقى تعليماً أكاديمياً في مجال الفن، حيث تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة في روما عام 1958، وكان أيضاً أول من أسس قسما للفنون الجميلة في دائرة الثقافة والفنون في عمّان كما أسس معهد الفنون الجميلة في عام 1970. وقد عُرضت أعماله في شتى أنحاء العالم مثل واشنطن وموسكو وسانت بطرسبورج ولندن وروما وفيينا والعديد من العواصم العربية.

وستشهد الدورة الافتتاحيّة للمهرجان، الذي يحتضن التطوير الفنّي والإبداعي، إطلاق الدورة الأولى من أيّام عمّان لصناع الأفلام.

وستُقدّم أيّام عمّان لصناع الأفلام دورات تدريبيّة متخصّصة مع مخرجين ونجوم سينمائيّين مرموقين، كما ستُنظّم ندوات ونقاشات مع منتجين ومموّلين وموزّعين وغيرهم، تتمحور حول «حديث الساعة» على صعيدي السينما العربيّة والعالميّة الحاليّة. كذلك، ستكون بمثابة ملتقى يسمح ببناء العلاقات بين العاملين في هذا المجال من أردنيّين وعرب وأجانب.

وخلال دورتها الأولى، ستتضمن أيّام عمّان لصناع الأفلام منصّة لتقديم المشاريع في مرحلة التطوير و/أو في مرحلة ما بعد الإنتاج لصانعي الأفلام الأردنيّين أو العرب المقيمين في الأردن، مع التركيز على مشاريع الأفلام الروائيّة الطويلة الأولى.

وسيُقدّم المشاركون المختارون قصصهم ومشاريع أفلامهم خلال عرض يُقام أمام العاملين في صناعة الأفلام المشاركين في أيّام عمّان لصناع الأفلام، حيث ستحصل أفضل المشاريع/العروض على الدعم لإمكان إتمامها.

ويهدف المهرجان لدعم المواهب الصاعدة، وجاء في بيانها، «بعد طول انتظار، يرى أول مهرجان دولي للأفلام العربية والعالمية النور في الأردن هذا وقد بدأت صناعة الأفلام المحلية الأردنية الواعدة والنابضة في إظهار مقدرتها على التنافس، لا سيما بعد أن حظي مخرجون موهوبون أردنيون بترحيب عالمي بأعمالهم.