عمان – الرأي

كرمت الجامعة الأردنية أمس المدير التنفيذي للجنة فولبرايت الثنائية في الأردن آلان مكنمارا لقاء الجهود التي بذلها خلال 26 عاماً في تعزيز التعاون في مجال التعليم العالي بين الأردن والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار رئيس الجامعة الدكتور عبد الكريم القضاة في كلمته خلال حفل التكريم إلى أن شراكة الجامعة و"فولبرايت" التي تعود بجذورها إلى فترة تأسيس الجامعة، فتحت آفاق المعرفة أمام العديد من الطلبة والباحثين الأردنيين والأمريكيين.

وأضاف "نتيجة لهذه الشراكة؛ عززنا العديد من القدرات والمهارات وحققنا عدداً من المشاريع والعديد من المنجزات الهامة التي لا يسعني الوقت للحديث عنها".

وأشاد القضاة بالدور الحيوي والفعال الذي لعبه مكنمارا في تعزيز واستمرار التعاون بين الجامعة وبرنامج فولبرايت الدولي قبل وبعد إنشاء لجنة فولبرايت الثنائية في عام 1993، والدور الإيجابي الذي لعبه لاحقاً في إدارة اللجنة.

بدوره عبر نائب السفير الأمريكي مايك هانكي عن عمق العلاقات بين الولايات المتحدة والأردن؛ مشيراً إلى أهمية برنامج فولبرايت والأهداف التي أنشئ لأجله، وأبرزها تحقيق التفاهم المتبادل بين الأمريكيين وشعوب البلدان الأخرى والمساعدة في تطوير علاقات ودية وسلمية بين الولايات المتحدة ودول العالم.

من جهته عبر مكنمارا عن جزيل شكره للجامعة ورئيسها على هذا التكريم، وقال "لقد كنت محظوظاً بمعرفة معظم رؤساء هذه الجامعة ... أغادر الأردن وأنا فخور بما تم إنجازه"؛ مشيداً بالباحثين والطلبة الأردنيين في الجامعات الأمريكية وما يتمتعون به من مهارات وأخلاقيات عمل عالية مكنتهم من تمثيل بلادهم بشكل جدي وواضح.

وسلم القضاة خلال التكريم الذي حضره نواب رئيس الجامعة وأعضاء لجنة فولبرايت العليا درع الجامعة وشهادة تكريم لمكنمارا تقديراً لجهوده المميزة في التعاون مع الجامعة.

يذكر أن العديد من أعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعة حصلوا على منحة فولبرايت سواء البحثية لمرحلة ما بعد الدكتوراه أو للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراة في الولايات المتحدة الأمريكية.