عمان - بترا

قدمت فرقة الكونفو الوطنية الصينية (وودانغ)، مساء أول أمس، في المركز الثقافي الملكي، عرضاً فنياً من الفلكور الصيني بمناسبة حلول عيد الربيع الصيني «رأس السنة القمرية الصينية الجديدة».

واستمدت الفرقة التي تعدّ من أشهر الفرق الصينية، اسمَها من جبل وودانغ الصيني الذي أُدرج على قائمة التراث الثقافي العالمي المادي وغير المادي؛ لما يتمتع به من مناظر طبيعية وجبال وقمم.

وقال أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري الذي حضر الحفل مندوباً عن وزير الثقافة، إن العرض شكل فرصة للجمهور الأردني للاطلاع على الثقافة الصينية والفلكور الصيني من خلال الموسيقى والحركات المستوحاة من لعبة الكونفو، إضافة إلى التقاليد المتوارثة عبر الأجيال.

وأشار إلى أهمية التعاون بين وزارة الثقافة ونظيرتها الصينية من خلال البرنامج الثقافية، وتبادل الزيارات والوفود، وتبادل الخبرات في الشأن الثقافي والإدارة الثقافية.

من جهته، أشاد السفير الصيني لدي المملكة «بان ويفانغ» في بداية الحفل بالعلاقات الطيبة التي تربط الشعبين الصديقين في مجالي التعليم العالي والثقافة، معرباً عن تقديره للتفاعل الكبير من الجمهور الأردني مع الأنشطة والفعاليات التي تعبّر عن حضارة الصين وثقافتها.

وأشار إلى أن السفارة تستعد لافتتاح المركز الثقافي الصيني في عمان، مما سيتيح للجمهور التواصل بشكل أكبر مع الأنشطة الثقافية الخاصة بالصين من خلال الأفلام السينمائية، ومعارض الكتب، وتعليم اللغات، والفعاليات الفنية والثقافية المتعلقة بالرسم والفنون.

واشتمل الحفل الذي أقيم بالتعاون بين وزارة الثقافة الأردنية، ونظيرتها الصينية، والسفارة الصينية في عمّان، على لوحات فنية مستوحاة من الكونفو الصيني بشكله التقليدي بمصاحبة الموسيقى الصينية الشعبية.