عمان - سائدة السيد

اعتبر امين عام هيئة الاستثمار فريدون حرتوقة ان مشاركة الهيئة بمعرض الصين الدولي للاستيراد فرصة مهمة للترويج للأردن استثماريا.

وقال في تصريح الى الرأي ان مشاركة هيئة الاستثمار بمعرض الواردات الصيني هي الأولى، وتعتبر منصة وفرصة مهمة للترويج للأردن استثماريا، وتعريف المستثمرين الصينيين والدوليين بالبيئة الاستثمارية الجاذبة في الأردن، وبيان الفرص الاستثمارية المتوفرة على مختلف الأصعدة والقطاعات.

وتعد المشاركة في المعرض بحسب حرتوقة فرصة ذهبية للشركات والصناعات الأردنية للدخول الى السوق الصيني بقطاعات مختلفة سواء الزراعية منها كزيت الزيتون وغيرها او منتجات البحر الميت، خصوصا ان المنتج الأردني معروف بجودته وتنافسيته.

وأشار الى اهمية المشاركة في ظل توجهات الحكومة الصينية بفتح السوق الصيني، الذي يعتبر من اكبر الأسواق الاستهلاكية في العالم، واكبر الدول التي يوجد فيها طبقة وسطى، وقدرات شرائية عالية، ناهيك عن اتخاذ الحكومة الصينية مجموعة من الاجراءات كتسهيل المعاملات فيما يتعلق بالاستيراد، وتخفيض الجمارك على عدد كبير من السلع بشكل مستمر.

واضاف ان على الأردن استغلال الفرصة في ضوء هذه التسهيلات لزيادة صادراته الى الصين، حيث تبلغ صادراتنا للصين 104 مليون دينار، مقابل استيرادنا 2,7 مليار دولار.

وأعرب فريدون عن أمله في ان تستمر مشاركات الهيئة في معرض الصين، بحيث تكون اكثر فاعلية وحضور اكبر للشركات الأردنية لاستغلال الفرص المتاحة.

من جهته توقع نائب غرفة صناعة عمان موسى الساكت في حديثه إلى $ ان يتم ابرام عدد كبير من الصفقات جراء المشاركة الأردنية في معرض الواردات الصيني.

واشار الى ان المرض يعتبر فرصة هامة امام الأردن لتوسيع حجم صادراتها الى الصين، حيث ستستورد الصين خلال السنوات الخمس المقبلة ما قيمته 10 تريليون دولار أميركي من السلع والخدمات، موضحا ان الاردن وضع ضمن 15 دولة أخرى كضيوف شرف، وتم منحه جناحا مجانيا في هذا المعرض.

وبين الساكت اهم القطاعات المشاركة في المعرض منها الغذائية كزيت الزيتون والتمور وغيرها، وأملاح البحر الميت، مبينا ان عدد الشركات المشاركة ضمن جناح غرفة صناعة عمان تبلغ 19 شركة، ولافتا الى ان الاقبال على الجناج الأردني في اول يومين اقبالا ممتازا.

وأعرب عن أمله في ان يسهم المعرض ببناء شراكات تصب في تعزيز الصادرات الأردنية الى الصين من المنتجات التي يمكن ان تجد لها رواجا هناك، خاصة في ضوء توجه الصين لفتح باب الاستيراد امام منتجات الدول النامية.

ويشارك الوفد الأردني المتمثل في جناح غرفة صناعة عمان في الدورة الثانية من معرض الصين الدولي للاستيراد والذي يعقد في مدينة شنغهاي في الفترة ما بين 5 - 10 من الشهر الحالي، حيث افتتح الرئيس الصيني مع عدد من رؤساء ووزراء الدول المختلفة منهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، فعاليات المعرض.

يشار الى ان الميزان التجاري بين الأردن والصين يميل بشكل كبير لصالح الصين، حيث بلغت الصادرات الأردنية الى الصين العام الماضي حوالي 104.8 مليون دولار، مقابل مستوردات من الصين بلغت ما يقارب 2.77 مليار دولار.