عمان - الرأي

عقد الاتحاد العربي لجمعيات طب الأعصاب بالتعاون مع الجمعية الأردنية لأطباء أمراض الدماغ والأعصاب و جمعية مساندة مرضى الصرع فرع الاردن الملتقى الصيفي للاتحاد وذلك ضمن برنامج التعليم الطبي المستمر للاتحاد.

وقال رئيس الاتحاد والمؤتمر د.محمد شهاب أن الملتقى الذي يعقد على مدى يومين يهدف لمناقشة احدث المستجدات في علاج مرض الخرف والتصلب اللويحي الجلطات الدماغية.

واضاف خلال حفل افتتاح الملتقى انه يهدف الى الارتقاء بالمستوى العلمي للاطباء واطلاعهم على احدث ما توصل اليه طب الاعصاب في العالم خدمة المرضى ومرضى المنطقه بشكل عام.

واشار د.شهاب ان الملتقى يتضمن قفزات علمية ذات أهمية كبيرة في التعاطي مع الحالات العصبية بانواعها وطرق علاجها للتخفيف ما امكن من معانات المرضى.

وأوضح ان الملتقى معتمد من المجلس الطبي بواقع 6 ساعات تعليم طبي مستمر.

من ناحيته قال الدكتور ماجد عبد النصير أن الاتحاد العربي لطب الاعصاب سيعقد مؤتمره القادم العام المقبل في القاهرة بعد اعتذار الجمعية السودانية عن استضافته.

فيما اشار ممثل الاتحاد العالمي لطب الاعصاب د.رياض قويدر أن الاتحاد سيعقد مؤتمره القادم في دبي في أكتوبر المقبل، وأنها المرة الثانية التي يعقد فيها الاتحاد مؤتمره في بلد عربي بعد أن كان قد عقده في مراكش.

ويشارك في الملتقى اطباء من النمسا والبحرين ومصر والعراق والسعودية ولبنان وفلسطين وإسبانيا وسوريا وتونس بالإضافة إلى الأردن.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فان هناك حوالي 50 مليوناً من المصابين بالخرف في العالم، وانه من المتوقع أن يتضاعف هذا العدد ثلاث مرات بحلول عام 2050.

فيما يقدر عدد المصابين بالتصلب العصبي المتعدد بنحو 2.3 مليون شخص مصاب في جميع أنحاء العالم، يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 1 إلى 3، ويؤثر في فئة الشباب بين سن 20-50 سنة.

وفي ما يتعلق بالجلطات الدماغية فتشير الارقام العالمية إلى أن نحو 80% من المصابين بها عالمياً هم بعُمر 70 عاماً فأكثر.