عمان - الرأي

احتوى العدد الجديد من مجلة «توب لاين» الفصلية، الصادرة عن الهيئة الملكية الأردنية للأفلام باللغتين العربية والإنجليزية، على عدد من الموضوعات التي تقرأ أحوال الفن السابع في أكثر من بيئة إنسانية، في تركيز على عالم صناعة الأفلام في الأردن.

استهل العدد مدير عام الهيئة مهند البكري بكلمة أوضح فيها ظاهرة تزايد الوجود الأردني على المشهد السينمائي المحلي وفي المنطقة، وما يتمتع به المكان الاردني من وجهة متميزة لاصحاب شركات السينما العالمية، فضلا عما أصاب الثقافة السينمائية في الأردن من انتعاش، مشيراً إلى ان فضاء الهيئة غدا متسع لإقامة العديد من العروض السينمائية العربية والعالمية، خاصة وأن الاردن بات جاهزاً لاحتضان أول مهرجان سينمائي دولي في النصف الأول من العام المقبل.

وعرض الزميل الناقد السينمائي ناجح حسن، في المجلة التي تصدر بنسختين ورقية والكترونية، حكاية النقد السينمائي في الاردن.

وناقشت الاعلامية ندى دوماني دور السينما العربية في محاكاة العالم، وقدّمت الكاتبة عريب زعيتر قراءة في اشتغالات مخرجات السينما الفلسطينية وحضورهن العالمي، وأسهم معين الكسواني بقراءة حول دور الفيلم في التعريف بالمكان السياحي، وعاين عبد الحميد الخطيب دور مراكز الأفلام في تنمية المجتمع المحلي، وراجعت نورا حبجوقة كتاب «الوجه والظل في التمثيل السينمائي» لمؤلفه الأديب والناقد البحريني أمين صالح.