عمان - أحمد الطراونة

وسط اقبال كثيف، وفي مبادرة ثقافية اطلقتها وزارة الثقافة بمناسبة احتفالات المملكة بالذكرى العشرين للجلوس الملكي، رعى وزير الثقافة ووزير الشباب د. محمد أبو رمان مساء أول من أمس، اطلاق احتفالية مبادرة «كتابنا حضارتنا» للكتاب المجاني في المدرج الروماني.

المبادرة التي اطلقتها وزارة الثقافة بالتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية وأمانة عمان الكبرى ومجموعة اليازوري وأزبكية عمان واتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين وهيئة شباب كلنا الأردن، إضافة إلى مختبر الأفكار ومتطوعين من وزارة الشباب، ترتكز فكرتها على فرش المدرج الروماني بالكتب وإهدائها للجمهور مجانا لتشكل تظاهرة قرائية فريدة من نوعها.

أبو رمان أكد على اهمية المبادرة التي تأتي في سياق الدعم والتحفيز على القراءة واقتناء الكتاب الذي يؤسس لحالة من المعرفة والثقافة والوعي، مشيرا الى ان الشعب الاردني شعب قارئ ويسعى لاقتناء الكتاب، وان هذه التجربة جديرة بالتعميم والتكرار في المحافظات والتي هي بحاجة ماسة الى الكتاب والمعرفة.

وزاد ابو رمان خلال رعايته لمبادرة (كتابنا حضارتنا) ان هذا المشهد الثقافي الذي تم من خلاله فرش المدرج الروماني الذي يؤكد العمق الحضاري المتجذر للدولة الاردنية، بما يزيد على ٣٥ ألف كتاب ومطبوعات أخرى.

من جانبه قال مدير عام دائرة المكتبة الوطنية د. نضال العياصرة: لقد حققت الفعالية الغاية المنشودة التي جاءت من اجلها من حيث الإقبال الكبير ونفاذ جميع النسخ المعروضة والتي تقدر بـ 35 ألف كتاب، والتي تبين أن المجتمع الأردني مجتمع قارئ.

وقد قامت دائرة المكتبة الوطنية بتنفيذ تلك التظاهرة الثقافية وأشرفت على تنظيمها والتأكد من نوعية الكتب المعروضة فيها عن طريق كوادرها، اضافة لمساهمة الدائرة بإهداء عشرة آلاف كتاب وقصة طفل وتقديم فقرات ترفيهية للأطفال. بينما أسهمت وزارة السياحة ممثلة بدائرة الآثار بفتح أبواب المدرج للجمهور مجاناً كما أسهمت أمانة عمان بتقديم الدعم الفني للفعالية من خلال فرقة الفنون الشعبية والعرض المسرحي للأطفال وكرنفال فني سبق افتتاح المعرض وتقديم حوالي 2500 كتاب، بالإضافة إلى ذلك قدم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين 1500 كتاب ومجموعة اليازوري 1500 كتاب.