جديتا - ناصر الشريدة

ادخلت ١٢ اصابة عصر اليوم الجمعة الى مستشفى الاميرة راية بديرابي سعيد تراوحت اعمارهم بين اربعة اعوام وحتى سبعة وثلاثين عاما ، جراء مداهمة سيل مجرى وادي الريان بجديتا بلواء الكورة لهم ، بعد اسعافهم من قبل سيارات اسعاف الدفاع المدني وسيارات خاصة ، وفق مدير مستشفى الاميرة رآيه بديرابي سعيد الدكتور ابراهيم الشهابات .

وذكر ان قسم الطوارئ بالمستشفى استقبل عصر اليوم ١٢ اصابة ناجمة عن مداهمة مياه سيل وادي الريان لهم خلال رحلات التنزة اليوم ، حيث تم اسعافهم ومعالجتهم من الرضوض والكدمات التي تعرضوا لها وحالتهم العامة الان حسنة .

وحسب شهود عيان ان مياه مجرى سيل وادي الريان ارتفعت فوق جسر الوادي ، ثم انسابت بقوة نحو الجهة الغربية منه ، حيث كانت عشرات الاسر تقضي وقت رحلات ، ما ادى الى سحب اشخاص واطفال وحجارة واغصان يابسة كانت بطريقها ، ما اثار فوضى بالمكان وتدافع المواطنين للمساعدة .

وعلى اثر ذلك قامت فرق الدفاع المدني بالكورة ورجال امن مركز امن الكورة ومواطنون ، بانقاذ واخلاء نحو اربعين حالة واجهتها مياه السيل ومساعدتهم من الغرق ، حيث تم معالجة بعضها بالموقع وتحويل مصابين اخرين الى مستشفى الاميرة رايه بديرابي سعيد .

واشرف على عمليات الانقاذ مساعد مدير شرطة غرب اربد العقيد احمد الغزو، وشارك فيها رئيس مركز امن الكورة الرائد اشرف ابو الوفا والملازم اول ابراهيم ذيابات ةالملازم اول محمد البدور والملازم ساير الشرفات وطاقم من شرطة النجدة، وضباط وافراد دفاع مدني برقش والكورة والمواطن مشهور بني مفرج والمختار ابراهيم الرجا.