عمان - راشد الرواشدة

لأول مره ومنذ عشر سنوات، وتحديداً منذ موسم 2008-2009، تتواجد 4 فرق إنجليزية بدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا؛ (ليفربول، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، توتنهام) وبالمقابل يحمل برشلونة وحيداً لواء الأندية الإسبانية، حاله حال يوفنتوس من إيطاليا، وبورتو من البرتغال، وأياكس من هولندا، وسط مفاجأة كبيرة بعدم وجود الفرق الألمانية ولأول مرة منذ 13 عاماً.

سنوات التراجع التي عاشتها الأندية الإنجليزية، بدأت من موسم 2000-2001، حيث تواجد فريقان إنجليزيان فقط في ربع نهائي دوري الأبطال، هما مانشستر يونايتد وليدز يونايتد، وواصل وقتها النادي الويلزي طريقه إلى نصف النهائي، قبل أن يودع أمام نادي فالنسيا الإسباني.

أما موسم 2001-2002، تأهل ليفربول ومانشستر يونايتد إلى دور الثمانية، وودع (الريدز) المسابقة من ربع النهائي، فيما وصل اليونايتد إلى نصف النهائي، لكنه خرج على يد ليفركوزن.

وفي موسم 2002-2003، لم يتواجد سوى نادٍ إنجليزي واحد فقط في ربع النهائي، وهو مانشستر يونايتد، والذي واجه ريال مدريد، في دور الثمانية، ليتأهل الميرينجي إلى نصف النهائي.

وفي نسخة 2003-2004، تواجد -تشيلسي وآرسنال- في ربع النهائي، وواجها بعضهما في دور الثمانية، ليتأهل (البلوز) إلى المربع الذهبي، لكنه ودع البطولة أمام موناكو.

2004-2005 وللموسم الثاني على التوالي يتواجد ناديان إنجليزيان في ربع النهائي، وهذه المرة ترافق تشيلسي مع ليفربول في دور الثمانية، وواجها بعضهما كذلك، وتأهل (الريدز) ووصل حتى النهائي، وتوج باللقب على حساب ميلان.

نسخة 2005-2006، في ذلك الموسم، لم يتواجد سوى آرسنال في دور الثمانية، وواصل مسيرته حتى النهائي، لكنه خسر أمام برشلونة.

موسم 2006-2007.. وللمرة الأولى تتواجد ثلاثة أندية إنجليزية في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، (ليفربول وتشيلسي ومانشستر يونايتد)، والمثير أن الأندية الثلاثة عبرت إلى نصف النهائي، لكن في النهاية، توج ميلان باللقب.

موسم 2007-2008.. شهدت تلك النسخة تواجد أربعة أندية إنجليزية في دور الثمانية من دوري الأبطال، هي ليفربول وآرسنال وتشيلسي ومانشستر يونايتد.

وشهد ربع النهائي مواجهة بين ليفربول وآرسنال، وتمكن «الريدز» من إقصاء «الجانرز»، ليشهد نصف النهائي للعام الثاني على التوالي ثلاثة أندية إنجليزية.

وجمع نهائي البطولة بين تشيلسي ومانشستر يونايتد، وشهدت تتويج مانشستر يونايتد باللقب بعد مباراة رائعة، وصلت لـ ركلات الترجيح.

موسم 2008-2009.. للموسم الثاني على التوالي تتواجد أربعة أندية في ربع نهائي دوري الأبطال، (تشيلسي وليفربول وآرسنال ومانشستر يونايتد)، وشهد ربع النهائي مواجهة إنجليزية خالصة، أقصى خلالها (البلوز) ليفربول.

بالإستعراض السريع لـ 10 سنوات العجاف الماضية للأندية الإنجليزية، نجد انها بالوقت الراهن تزحف بقوة إلى احراز اللقب؛ لكن عليها أن تتخطى برشلونة ويوفنتوس المرشحين لنيل اللقب، وبعد نتائج قرعة دور الثمانية التي أقيمت أمس الاول، نجد أن طريق الأندية الإنجليزية إلى نهائي مدريد ليس صعباً باستثناء مواجهة منشستر يونايتد لـ العملاق البرشلوني، فيما سيكون مشوار ليفربول أسهل نسبياً بعد وقوعه أمام بورتو، أما الصدام الإنجليزي الخالص -السيتي وتوتنهام- سيضمن تواجد نادٍ إنجليزي في نصف النهائي.

الجدير بالذكر، أن آخر فريق توج بلقب دوري أبطال أوروبا مانشستر يونايتد قبل 11 عاماً، بعدما تغلب على النادي اللندني تشيلسي بركلات الترجيح 6-5.

وتعني نسخة 2019 الحالية من دوري الأبطال الكثير لعودة الأمجاد للأندية الإنجليزية في المسابقة الأغلى والأثمن، بعد سنوات الضياع التي عاشتها تلك الأندية، فهل ستكون الكلمة للفرق الكبيرة، أم ستحمل باقي المباريات مفاجآت من العيار الثقيل، أم سيدخل الزخم الإنجليزي على أجواء البطولة؟!