عمان - عودة الدولة

حقق المنتخب الوطني للتايكواندو للرجال المركز الرابع وحل النسوي سادساً بعد ختام مشاركته بـ السلسلة الثانية للجائزة الكبرى (جراند بري) التي استضافتها العاصمة الروسية موسكو.

وبحسب الموقع الدولي للعبة الذي أعلن الترتيب، ظهر أسم الأردن على مستوى التايكواندو في مقدمة الدول للمرة الأولى تاريخياً، وحملت النتائج الأخيرة في البطولة تلك المراكز المتقدمة، والنجاح المميز بعد حصد ميدالية فضية عبر صالح الشرباتي وزن (80) كغم وبرونزية عن طريق جوليانا الصادق وزن (-67).

وشهد التصنيف الأخير لنجوم ونجمات المنتخب الوطني للتايكواندو الصادر عن الاتحاد الدولي تقدماً واضحاً بعد الظهور اللافت بالمناسبات القارية.

وبرزت في هذا الجانب جوليانا الصادق وزن (-67) كغم المركز الأول عربياً و(30) اولمبياً و(24) دولياً، متقدمة خمسة مراكز برصيد (104.18) نقطة، علما انه لم يتم احتساب برونزية بطولة جراند بري والتي منحتها (14,4) نقطة، وينتظر تحسن تصنيفها بالنسخة القادمة من الاصدار.

وحافظ لاعب المنتخب الوطني أحمد أبو غوش بوزن (-68) كغم على موقعه بالمركز الثالث دولياً برصيد (330.62)، والرابع أولمبياً برصيد ( 353.62)، وتقدم صالح الشرباتي وزن (80) كغم أربعة مراكز ليصبح في المركز (22) دولياً و(35) اولمبياً وجمع (115.13) نقطة، والشرباتي قدم نفسه في دفتر النجومية متوغلاً ببطولة الجائزة الكبرى في روسيا مؤخراً ليحصل على الميدالية الفضية متخطياً نخبة من أبطال العالم، الأمر الذي جعله على رادار الانجازات المتتالية.

كما تقدم حمزة قطان (وزن 80 ) كغم مركزين ليصبح في المركز (23) دولياً و(35) اولمبياً برصيد (96.81) نقطة، وانطبق الحال على روصلان لبزو لوزن (-58) كغم 35 مركزاً ليصبح في المركز (56) دولياً و(120) اولمبياً، وقفز زيد مصطفى وزن (-54) 248 مركزاً ليصبح في التصنيف (117) دولياً و(244) اولمبياً، فيما حافظت بانا دراغمة وزن (-49) على تصنيفها الأولمبي (93) والدولي (51)، وتقدمت اللاعبة راما ابو الرب مركزاً واحد وأصبحت في الترتيب (133) دولياً و(215) اولمبياً.

ولدى استعراض المعطيات، منح تخطي حمزة قطان، المصنف الأول بطل العالم الروسي (فلاديسلاف لارين) وحامل ذهبية اوروبا وفضية العالم بنتيجة 15-14 اضافة قوية للعبة إثر تحركه النشط على الخط البياني للارقام وقفزته النوعية من 105 قبل عام إلى 23 وهناك فرصة للتقدم بعد اضافة نقاط جديدة.

ولعل تألق جوليانا الصادق استمرارية لمشاهد المتابعة الحثيثة وتحديداً بتألقها بالنزالات الأخيرة، حتى انها كانت على مشارف اللقب لولا اللحظة التي سبقت القمة بخسارتها 10-11.

ومع انه يخضع للعلاج، إلا أن صاحب ذهبية اولمبياد ريو دي جانيرو البطل أحمد ابو غوش أصبح يملك الخبرة الكافية بشؤون اللعبة محافظاً على تصنيفه، ويضاف إلى ذلك ورقة منتخب الناشئين زيد مصطفى المتأهل الى أولمبياد بيونس أيرس للشباب المقبل، والأخير دخل مغامرة عن طريق كبير المدربين فارس العساف ببطولة آسيا في فيتنام للرجال نيسان الماضي وعمره لم يتجاوز (17) عاماً ليحقق ذهبية بطولة الحسن المفتوحة ويتقدم بقوة خلال مدة قصيرة (244) مركزاً، والأرقام تؤكد سرعة صعود منصات التتويج بالاداء والأسماء والحضور والجاهزية على أمل ظهور النجمة المتصاعدة نتالي الحميدي المتأهلة إلى الاولمبياد لتدوين اسمها ضمن قائمة التصنيف، والأردن الدولة العربية الوحيدة التي وصلت منصات التتويج في اقوى بطولات التايكوندو في نسختها الأخيرة موسكو 2018، فيما تواصل المنتخبات تدريباتها بعناية فائقة لـ توسيع قاعدة الأبطال.