عمان - محمد الخصاونة

إنتقل إلى رحمة الله تعالى فجر أمس أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي محمد عواد الزيود، بعد حياة حافلة بالعطاء لوطنه ودينه وأمته، وصلي عليه في مسجد عاصم بن ثابت في الهاشمية، ووري جثمانه الطاهر الثرى في مقبرة غريسا. وينتمي المغفور له بإذن الله الزيود إلى قبيلة بني حسن، وولد في محافظة الزرقاء ببلدة غريسا عام 1956، وهو حاصل على دبلوم المعهد الفني الهندسي من جامعة البولتكنيك عام 1977، وعمل معلما في وزارة التربية والتعليم وموظفا في الشركة العربية لصناعة الإسمنت الأبيض، وتقاعد مطلع عام 2009.

شارك الزيود في عضوية الكثير من مؤسسات المجتمع المدني من جمعيات ونقابات وأحزاب

أبرزها: مؤسس المركز الدائم لتحفيظ القرآن الكريم، ومؤسس لجنة زكاة وصدقات بلدة الهاشمية، وعضو الهيئة الإدارية لنقابة العاملين في البناء في الأردن، وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد عمال البناء العرب سابقا، وأمين سر نقابة الإسمنت الأبيض لعدة دورات، وعضو مجلس بلدية الهاشمية/ محافظة الزرقاء.

كما عمل رئيسا لجمعية بني حسن الإسلامية الخيرية لعدة دورات، وأمين سر جمعية المركز الإسلامي/الزرقاء لعدة دورات، ورئيس فرع حزب جبهة العمل الإسلامي في الزرقاء، وعضو مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي لعدة دورات، وعضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين سابقا، ونائب شعبة الإخوان المسلمين في الزرقاء لعدة دورات، وعضو المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي، ونائب الأمين العام للحزب للأعوام (2011- 2014)، والأمين العام (السابع) للحزب من عام 2014.